العفو الدولية تدعو المغرب الى “إلغاء” حكم بسجن ناشط في حراك الريف

المجهر نيوز

دعت منظمة العفو الدولية الخميس إلى “إلغاء” حكم بالسجن خمس سنوات في حق الناشط في “حراك الريف” بالمغرب المرتضى اعمراشا، بعد إدانته ب”تمجيد الإرهاب” و”التحريض” عليه.

وأكدت محكمة الاستئناف بسلا، قرب الرباط، ليل الأربعاء هذا الحكم الذي صدر إبتدائيا في نهاية 2017. وقالت المنظمة في بيان إن أعمراشا “تمت معاقبته بقسوة لمجرد تعبيره عن آرائه على فيسبوك”.

وكان الأخير ناشطا في الحركة الاحتجاجية المعروفة بـ”حراك الريف” التي هزت مدينة الحسيمة وأنحائها (شمال) على مدى أشهر بين خريف 2016 وصيف 2017. وقد خرجت اولى تظاهراتها احتجاجا على حادث أودى ببائع السمك محسن فكري.

ولوحق أعمراشا على خلفية تعليق نشره على صفحته على فيسبوك بشأن الاعتداء الذي أودى بالسفير الروسي في تركيا في كانون الأول/ديسمبر 2016. إضافة إلى تعليق روى فيه أنه سخر من صحافي أبدى شكوكا بشأنه، فرد عليه أنه تلقى أمرا من “زعيم القاعدة (…) بإدخال أسلحة إلى الريف”.

وأكد محاموه ووسائل إعلام مغربية أن هذه التعليقات كانت من باب السخرية.

وبدأت الأربعاء امام الاستئناف بالدار البيضاء محاكمة 42 من قادة “الحراك”، بعد خمسة أشهر من صدور أحكام ابتدائية بسجنهم بين عام وعشرين عاما. بينما استفاد 11 من رفاقهم من عفو أصدره العاهل المغربي الملك محمد السادس في آب/أغسطس، وشمل في المجموع 188 شخصا دينوا بأحكام مختلفة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق