الحباشنة يكتب . شهادة شكر وعرفان

المجهر نيوز

بسم الله الرحمن الرحيم
شهادة شكر وعرفان

لله الحمد من قبل ومن بعد، على ما أنعم به عليّ جلالة القائد الأعلى بترفيعي إلى رتبة فريق في القوات المسلحة الأردنية، المدرسة التي تعلمت بها العمل الكثير والعلم الغزير، وتشرفت بخدمة وطني ومليكي، جندياً وطبيباً في مسيرة أعتز بها على امتداد 37 عاماً.
يشرفني اليوم وأنا أحمل رتبة الفريق، نيشاناً عسكرياً رفيعا ووساماً ملكياً لخدمةٍ وطنيةٍ مشرفة، أن أرفع إلى مولاي حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني أصدق عبارات الشكر والعرفان على هذا التكريم، الذي لا يعلو عليه، بالنسبة لي عسكرياً، أي تكريم.
كما لا يسعني إلا أن أعرب عن تقديري لما لمسته من عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة من دعم ومساندة، خلال مدة تسلمي منصب مدير الخدمات الطبية الملكية، وهو ما أسهم في تحقيق العديد من الإنجازات في جوانب الهيكلة والجوانب العملية والعلمية، كان أخرها المؤتمر الدولي التاسع عشر للخدمات الطبية، والذي حظي برعاية وحضور جلالة القائد الأعلى.
ولا يفوتني، وأنا أغادر صفوف المؤسسة التي أعتز بها وبعملي بين منتسبيها، أن أعبر عن فخري الكبير برفاق الجيش وزملاء المهنة، من حملة السلاح وأصحاب الرسالة، رسالة الإنسانية والمهنة الأسمى، مقدراً كل اسهاماتهم فيما حققناه سوياً في رفعة الخدمات الطبية الملكية، التي كانت على الدوام محل اعتزاز الأردن، قيادةً فذةً وشعباً أبي.
وكما كنت، ومن سبقني على درب الجندية، سأبقى وفياً لبلدي الأغر وقيادته الهاشمية المظفرة ولمؤسسة الجيش العربي المصطفوي، وستبقى كل اللحظات التي عشتها ورفاقي في رحاب الخدمات الطبية الملكية محطات فخرٍ وصفحات خالدة في ذاكرتي.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفريق الطبيب المتقاعد معين الحباشنة

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق