محمد السادس يشيد بدور الراحلين الحسن الثاني والشيخ زايد في تأسيس مجلس التعاون الخليجي واتحاد المغرب العربي

المجهر نيوز

 

أكد العاهل المغربي على مواصلة بلاده العمل المشترك مع دولة الامارات المتحدة، في رسالة وجهها الى ندوة حول دور الشيخ زايد في بناء العلاقات المغربية الإماراتية، التي تنظم بتعاون بين سفارة الامارات وأكاديمية المملكة المغربية.

 

وشدد الملك، في رسالة ، اليوم الثلاثاء، إلى المشاركين في ندوة “الشيخ زايد ودوره في بناء العلاقات المغربية الإماراتية”، التي تنظم بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، على حرصه “القوي على السير في نفس الطريق، لما فيه صالح الشعبين”.

 

وقال في الرسالة التي تلاها شقيقه الأمير رشيد، والتي وصف فيها بن زايد ب”القائد العربي الكبير” أن هذا الأخير قد ساهم في ترسيخ أواصر الأخوة المغربية الإماراتية وفي توطيد الوحدة والتضامن بين الدول العربية.

 

وعبر العاهل المغربي في رسالته عن موقف الملك الراحل الحسن الثاني تجاه دولة الامارات العربية، معتبرا أنها فوق “العلاقات الأخوية وأنها علاقة توأمين لم يفرق بينهما الا البعد الجغرافي”.

 

وشدد على أن قائدي البلدين، في اشارة الى الراحلين الحسن الثاني والشيخ زايد، قد عملا انطلاقا من الإيمان القوي بوحدة المصير، وبضرورة التضامن بين البلدان العربية، بصدق وإخلاص، على توفير شروط العمل الثنائي والعربي المشترك، لمواجهة التحديات، التي تقف أمام شعوب المنطقة.

 

وقال الملك أن زايد شارك، في تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية بكل فعالية، وذلك في مرحلة كان فيها الحسن الثاني، يعمل على تأسيس اتحاد المغرب العربي الكبير.

 

ودعا العاهل المغربي في رسالته الى الندوة المنعقدة بالرباط لإحياء الذكرى المئوية لميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الرئيس المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، الى مواصلة العمل المشترك اليوم، للاستمرار في تعزيز العلاقات المشتركة، وذلك كتعبير عن الوفاء للعهد الذي كان يجمع الشيخ زايد والحسن الثاني، بحسب الرسالة.

 

هذا، وعبر الملك المغربي عن رغبته في تجديد “حرصه القوي” للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وللشيخ محمد بن زايد آل نهيان، “على السير في نفس الطريق، لما فيه صالح شعبينا الشقيقين”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق