إسرائيل وتشاد تستأنفان العلاقات الدبلوماسية بعد قطع علاقاتهما طيلة نحو نصف قرن من الزمان

المجهر نيوز

قال بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل اليوم الثلاثاء، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن بلاده وتشاد ستستأنفان علاقاتهما الدبلوماسية وإنها “خطوة تاريخية” للبلدين بعد قطع علاقاتهما طيلة نحو نصف قرن من الزمان.

وقال مكتب نتنياهو في بيان إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يعتزم زيارة الدولة الواقعة في وسط إفريقيا قريبا لإعلان القرار مع الرئيس التشادي إدريس ديبي.

وانقطعت العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وتشاد، الدولة ذات الأغلبية المسلمة ، عام .1972

ويأتي هذا الإعلان بعد اجتماع بين نتنياهو وديبي في القدس اليوم الثلاثاء.

وكان ديبي قد وصل في زيارة مفاجئة لإسرائيل أمس الأول الأحد ، والتي وصفتها إسرائيل بـ “الانجاز الدبلوماسي”.

وبحث نتنياهو وديبي موضوعات مكافحة الإرهاب ، وكذا زيادة التعاون الثنائي في مجالات الزراعة ، ومكافحة الإرهاب ، والدفاع عن الحدود ، والتكنولوجيا ، والطاقة الشمسية ، والمياه والصحة ، وفقا للبيان.

وزار نتنياهو أفريقيا ثلاث مرات منذ عام 2016 وعزز علاقات إسرائيل مع العديد من البلدان الأفريقية ، بما في ذلك أوغندا وكينيا ورواندا وإثيوبيا.

ويحكم ديبي، الذي تولى السلطة في تشاد منذ نحو ثلاثة عقود، البلاد بقبضة من حديد. ولكن جهود الجيش التشادي المدرب جيداً في المساعدة في محاربة جماعة بوكو حرام الإرهابية الإسلامية في نيجيريا والنيجر والكاميرون المجاورة جعلت من تشاد حليفاً هاماً للغرب.

وديبي هو أول زعيم للدولة الأفريقية ذات الأغلبية المسلمة يزور إسرائيل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق