رئيس مجلس الأمن يبدي قلقه لتدهور الأوضاع في غزة

المجهر نيوز

أعرب رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير الصيني ما تشاو شيوي، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري، عن قلق أعضاء المجلس، نظرا لتدهور الأوضاع في غزة
جاء ذلك خلال الاحتفال السنوي المقام، الأربعاء، بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك، لإحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
وتحتفل المنظمة الدولية بذكرى القرار الأممي 181 د-2، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 29 نوفمبر/تشرين 1947، وينص على تقسيم فلسطين إلى دولتين.
ودعا شيوي، بإفادته، إلى الحد من المعاناة الاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين.
وأكد أن مجلس الأمن يدعو الطرفين إلى استئناف المفاوضات الرامية لإحلال السلام بينهما.
ويشارك في الاحتفال، كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا، ورئيس اللجنة الأممية المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني، السفير السنغالي فودي سيك.
كما حضره أيضا مراقب فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، فضلا عن عدد كبير من ممثلي الدول الأعضاء بالجمعية العامة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق