مسؤول بمنظمة التحرير يطالب غوتيريش بآلية للحماية الدولية للفلسطينيين

المجهر نيوز

طالب مسؤول فلسطيني، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بوضع الآلية المكلف بها من الجمعية العامة لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وحث واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تصريح للأناضول، غوتيريش، على مراجعة كل القرارات التي تم اتخذتها الجمعية العامة ومجلس الأمن، ورفضت إسرائيل تنفيذها.

وأشار إلى أن هناك مجموعة كبيرة من القرارات الأممية لم تنفذها إسرائيل، وضربت بها عرض الحائط.

وعلى مدار تاريخها، اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن مئات القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، (86 قراراً لمجلس الأمن و705 قرارات للجمعية العامة)، ولم تنفذ الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة أيا منها.

وفي وقت سابق الأربعاء، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، كلا من الفلسطينيين وإسرائيل، إلى اتخاذ خطوات “جريئة” لتفعيل حل الدولتين.

جاء ذلك خلال الاحتفال السنوي المقام حاليا بالمقر الدائم للأمم المتحدة، لإحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وفي كلمته، أكد غوتيريش، على “ضرورة استجابة الفلسطينيين والإسرائيليين لقرار الجمعية العلمة للأمم المتحدة رقم 181 والمعروف بقرار حل الدولتين”.

وقال: “أدعو جميع الجهات الفاعلة، وأولًا وقبل كل شيء قيادة إسرائيل والسلطة الفلسطينية، إلى اتخاذ خطوات جريئة، واستعادة الوعد الوارد في القرار 181، لدولتين تعيشان جنبًا إلى جنب في سلام وأمن”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق