المغرب: رئيس الغابون يمضي فترة نقاهة في الرباط

المجهر نيوز

قالت الخارجية المغربية، الأربعاء، إن رئيس الغابون، علي بونغو، سيمضي فترة نقاهة وإعادة تأهيل طبي بإحدى المستشفيات بالرباط.

وأضافت الخارجية، في بيان لها، أن القرار جاء “وفق رغبة بونغو، وباتفاق مع المؤسسات الدستورية للغابون، وتماشيًا مع رأي الأطباء المعالجين”.

وأشار البيان، إلى أن البلدين “ترتبطان بعلاقات صداقة وتضامن قوية، قائمة على روابط الأخوة العميقة والتاريخية بين الشعبين وقائدي البلدين”.

وقرر رئيس الغابون، علي بونغو، الذي تلقى العلاج في السعودية لنحو شهر تقريبًا، استكمال علاجه في المغرب.

جاء ذلك على لسان عقيلته، سيلفيا بونغو، التي قالت، الثلاثاء، على حسابها بموقع “فيسبوك”، إن قرار مواصلة العلاج في المغرب، جاء بعد استشارة الرئيس لعائلته.

وأوضحت سيلفيا، أنّ الرئيس بونغو، قرر “قبول دعوة الملك المغربي محمد السادس، الذي عرض استضافته لقضاء فترة نقاهته”.

وفي 12 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، قالت حكومة الغابون، إنّ بونغو، “كان يعاني من الدوار في فندقه بالرياض، في 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي؛ ما استدعى حصوله على الرعاية الطبية في مستشفى الملك فيصل بالعاصمة السعودية”.

جدير بالذكر أن بونغو، وصل إلى الحكم، عبر انتخابات، عقب وفاة والده عمر بونغو، في 2009، الذي حكم البلد الواقع وسط إفريقيا، لـ41 عامًا.

وشهدت الغابون، أعمال عنف، بعد إعلان نتائج الانتخابات، التي شككت المعارضة في مصداقيتها.

ومنذ خمسين عامًا، تنفرد عائلة “بونغو”، بالسلطة في الغابون، حيث يعيش ثلث السكان في فقر، رغم عائدات نفطية وثروات معدنية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق