واشنطن بوست: ترامب قد يُلغي لقاءه مع بوتين خلال قمة العشرين بسبب أزمة أوكرانيا

المجهر نيوز

أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى احتمال إلغاء لقائه المقرر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين، على خلفية التوتر الأخير بين روسيا وأوكرانيا.

وقال ترامب، في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، الثلاثاء، إنه ينتظر صدور التقرير الكامل لمجلس الأمن القومي الأمريكي بخصوص التوتر الروسي الأوكراني.

وأوضح أنه سيتخذ قرار إجراء اللقاء مع بوتين في الأرجنتين أو إلغائه، بعد النظر في التقرير.

وتابع الرئيس الأمريكي: “سوف أتحرك وفقًا لهذا التقرير. قد لا ينعقد هذا الاجتماع”.

وفيما يتعلق بإطلاق روسيا النار على سفن أوكرانية، قال ترامب إن هذا التوتر لا يروق له، ولا يريده إطلاقًا.

وتصاعد التوتر بين أوكرانيا وروسيا بعد أن احتجزت الأخيرة سفنًا حربية أوكرانية، الأحد، عقب إطلاق النار عليها لدى عبورها مضيق “كيرتش” متوجهة نحو ميناء ماريوبول الصناعي المطل على بحر أزوف جنوب شرقي أوكرانيا.

وأقرت روسيا بإطلاق قواتها النار على السفن الأوكرانية، مبررةً ذلك بأن تلك السفن “كانت تحاول انتهاك الحدود الروسية”.

وحول قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أفاد ترامب أن وكالة المخابرات المركزية (CIA) “لم تقل إن لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، دورا في هذه الجريمة”.

ولفت ترامب إلى أن بن سلمان رفض مرارًا الاتهامات الموجهة ضده، مشددا على أنه لم يغير قراره بشأن استمرار العلاقات بين الرياض وواشنطن.

وأردف: “ربما فعل ذلك، وربما لم يفعل.. ولكن بن سلمان ومن حوله ينفون. والـCIA لم تقر بأنه فعل ولم تقل أيضًا إنه لم يفعل ذلك”.

وبعدما قدمت الرياض عدة تفسيرات متضاربة قالت إن خاشقجي قُتل ثم قُطعت جثته بعدما فشلت محاولات “إقناعه” بالعودة إلى المملكة.

والأسبوع الماضي قالت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) إنها توصلت إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من ابن سلمان”.

لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية على الرغم من قوله إن ابن سلمان “ربما كان لديه علم بخطة قتل خاشقجي وربما لا”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق