قاصر بريطاني يواجه اتهاما بالاعتداء على لاجئ سوري ونشطاء يجمعون نحو 100 ألف دولار دعما لعائلة الضحية (فيديو)

المجهر نيوز

 أثار اعتداء على قاصر سوري لاجئ في ملعب مدرسة في بريطانيا انتشر في شكل واسع على منصات التواصل الاجتماعي حالة من الغضب الأربعاء، فيما جمع نشطاء نحو 100 ألف دولار دعما للضحية.

ويظهر مقطع الفيديو الطالب السوري الذي يضع ضمادة طبية على ذراعه اليسرى وهو يتعرض للضرب على يد صبي أخر، قبل أن يطرحه أرضا ويرش المياه على وجه ويقول له بحدة “سأغرقك”.

وقالت الشرطة إنّها تحقق في الحادث الذي وصفته بأنه “اعتداء عنصري شديد” واستجوبت طفلا عمره 16 عاما بشأن مقطع الفيديو الذي تم مشاهدته 2,9 مليون مرة.

وأوضحت الشرطة أنّ الاعتداء وقع في مدرسة “ألموندبيري” بمدينة هيدرسفيلد في شمال بريطانيا الشهر الفائت.

وجمعت حملة تبرعات للقاصر السوري ضحية واقعة التنمر أكثر من 75 ألف جنيه (96 ألف دولار) بعد ظهر الاربعاء.

وقال النائب عن هيدرسفيلد باري شيرمان إن الفيديو كان “صادما للغاية”.

وكتب على تويتر “ندعم الاسرة منذ تم لفت انتباهنا للواقعة”.

وذكرت وسائل الاعلام البريطانية أن صفحة المشتبه به على فيسبوك تتضمن مشاركته منشورات عديدة من صفحة القيادي اليميني المتطرف تومي روبنسون.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق