الكرملين يؤكد حاجة كل من واشنطن وموسكو للمحادثات بين بوتين وترامب على هامش قمة العشرين

المجهر نيوز

أكد الكرملين الأربعاء أن الولايات المتحدة وروسيا تحتاجان بالقدر نفسه لعقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة العشرين في بوينوس آيرس.

وقال المستشار في الكرملين يوري أوشاكوف للصحافيين إن “الحاجة متساوية لدى الجانبين لهذا اللقاء”، بينما هدد الرئيس الأميركي بإلغاء اللقاء المقرر بسبب المواجهة بين أوكرانيا وروسيا في بحر آزوف.

وحذّر ترامب من أنّ يؤدّي احتجاز السفن الأوكرانية لعرقة المباحثات، لكن أوشاكوف قال إنه يأمل في أن يتم إبلاغ موسكو بأي تغييرات “عبر الوسائل المعتادة” عوضا عن وسائل الإعلام.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيسان الأميركي ترامب والروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في بوينس إيرس بالأرجنتين، على ما أكّد أوشاكوف، على أن يعقدا لقاء ثنائياً قبل أن يضم إليهما أعضاء رئيسيون في وفديهما.

وقال أوشاكوف إنّ الموضوعات المطروحة للنقاش “متروكة تماما للقائدين” وكذلك مدة اللقاء.

وتابع أوشاكوف أنّ الكرملين “لا يستبعد” أن يتباحثا في مواجهة الأحد بين روسيا وأوكرانيا في بحر آزوف.

كما يمكن على الأرجح أن يدرج الصراع في سوريا وكوريا الشمالية وبرامج إيران النووية على جدول أعمال اللقاء.

كما يتوقع الكرملين أن يركز الزعيمان على الاستقرار الاستراتيجي، خصوصا بعد أن أعلن ترامب أن الولايات المتحدة ستنسحب من معاهدة الأسلحة النوويّة المتوسّطة المدى.

وقال أوشاكوف إنّ موسكو تريد تجنب “سباق تسلح لا معنى له”. وأضاف ان المحادثات المتوقعة من المحتمل ان تشمل العلاقات الثنائية حيث يناقش الزعيمان “ما يمكن فعله للخروج بالعلاقات الثنائية من النهاية المسدودة الحالية والبدء في طريق نحو تطبيعها”.

وقبل الاجتماع المرتقب مع ترامب، من المقرر ان يلتقي بوتين نظيره الفرنسى ايمانويل ماكرون ونظيره الصيني شي جينبينغ الجمعة، حسب ما ذكر أوشاكوف.

ومن المقرر أن يلتقي بوتين السبت رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال أوشاكوف إن بوتين والأمير محمد سيناقشان قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول مطلع الشهر الفائت.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق