الندوة القومية حول العقد العربي للتشغيل تخرج بعدد من التوصيات

المجهر نيوز

خرجت الندوة القومية حول العقد العربي للتشغيل (2010-2020) “التوجهات والمآلات” , التي أختتمت أعمالها اليوم الخميس بفندق الهوليدي إن /عمان , بجملة من التوصيات بعد مناقشات مستفيضة على مدار يومي عمل عقدت خلالها أربع جلسات عمل وقد انتخبت لجنة صياغة التوصيات المهندس هاني خليفات / الامين العام لوزارة العمل رئيساً لها ، والسيد ياسر الشربيني/ مساعد وزير العمل في جمهورية مصر العربية مقررا لها.
وقال المهندس خليفات انه تم إعداد التوصيات في ضوء ما تناولته أوراق المشاركين من الخبراء وتوصياتهم,الى جانب ما تضمنته الأوراق المقدمة من الدول العربية المشاركة وملاحظات اطراف الانتاج الوارده في تقارير متابعة وثيقة العقد العربي للتشغيل,ومتطلبات المرحلة الحالية والمقبلة, واخيرا خلاصة مناقشات المشاركين فى الندوة .
وأوصت الندوة بتوصيات إجرائية بهدف حثّ منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية والنقابية لزيادة التفاعل مع وثيقة العقد وتقديم تقارير وردود مفصلة تضاف إلى ردود الحكومات، كما اوصت بضرورة الاستفادة من التجارب الوطنية الواردة في التقارير السنوية لمتابعة تنفيذ العقد العربي للتشغيل, ودعوة وسائل الأجهزة الإعلامية المختلفة لدعم أهداف العقد العربي للتشغيل وترويجها للحد من مشكلة البطالة في الدول العربية.
كما خرجت الندوة بخمسة عشر توصية عامة كان من اهمها دعوة الحكومات العربية إلى إدراج مخصصات مالية مناسبة لتحقيق متطلبات العقد العربي للتشغيل, وإدماج أهداف العقد في الاستراتيجيات والخطط التنموية الوطنية، وفي هذا السياق اوصى المنتدون بتعزيز مفهوم “المسئولية الاجتماعية للشركات”,تحسين بيئة العمل, تعزيز الوصول للبنية التحتية والخدمات الأساسية وتسريع اصلاح سياسة المشاريع وسوق العمل، وتعزيز قدرة الطاقة البديلة والاستفادة من شبكة معلومات أسواق العمل العربية المعتمدة من منظمة العمل العربية، وتفعيل الإستراتيجية العربية للتدريب والتعليم التقني والمهني وتطبيق التصنيف العربي المعياري للمهن 2008. تحديث وتطوير برامج ومناهج التعليم التقني والتدريب المهني في الوطن العربي بما يتواءم مع التكنولوجيا المعاصرة.
كما خرجت الندوة بتوصيات خاصة لمنظمة العمل العربية منها تحديث وتفعيل استراتيجياتها الخاصة بالتشغيل والتدريب وتنمية القوى العاملة العربية مع الاخذ فى الاعتبار اهداف التنمية المستدامة 2030 وابعادها الجوهرية .مراجعة وتحديث وثيقة العقد العربى للتشغيل فى ضوء ما توصلت اليه الندوة من تصورات ورؤى مستقبلية، دعوة منظمة العمل العربية تكثيف أنشطتها وبرامجها الخاصة بالتنمية والتشغيل مع تصميم دورات وبرامج تدريبية نوعية تستهدف أطراف الإنتاج الثلاثة في الوطن العربي , دعوة منظمة العمل العربية لتكثيف أنشطتها الإعلامية والترويج لكافة الأنشطة التي تنفذها وعلى وجه الخصوص البرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة والتصنيف العربي المعياري للمهن 2008 والاستراتيجيات الصادرة عنها . وتطوير الموقع الالكتروني لمنظمة العمل العربية بما يضمن أن يكون الموقع التفاعلي بخصوص العقد العربي للتشغيل والتجارب القطرية المتطورة .
وفي ختام أعمال هذه الندوة عبر المشاركون عن شكرهم وتقديرهم للحكومة الأردنية لإستضافتها أعمال هذه الندوة , ولوزير العمل سمير سعيد مراد لرعايته الكريمة لأعمال هذه الندوة القومية الهامة , كما ثمن المنتدون الجهود التي قام بها كادر الوزارة على رأسهم الامين العام , لما قدموه من رعاية وتسهيلات كبيرة ومتابعة مباشرة من لحظات الإعداد الأولى حتى انقضاء أعمال هذه الندوة مما كان له كبير الأثر في إنجاح أعمالها بالشكل الذي يترك علامة بارزة في العمل العربي المشترك.
وتقدم المشاركون بشكرهم وتقـــديرهم لمدير عام منظمة العمل العربية فايز علي المطيري لاستجابته لتنظيم وتنفيذ هذه الندوة النوعية والتي تناولت أحد ركائز التنمية المستدامة بهدف الحد من الفقر والبطالة بشكل عام وتعميق الحوار بين المعنيين باتخاذ القرار من قيادات أطراف الإنتاج الثلاثة .
وفي ختام الندوة قام امين عام وزارة العمل المهندس هاني خليفات بتسليم الشهادات للمشاركين في اعمال الندوة.

 

 

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق