الإتحاد الوطني: أمن الوطن واستقراره خط أحمر ودعوات التشكيك مشبوهه

المجهر نيوز

 

 

عمان

قال حزب الاتحاد الوطني ان حالة الانفتاح الحكومي على مختلف المؤسسات الوطنية و النقابية والحزبية و منظمات وهيئات المجتمع المدني تستدعي التعاطي معها بجدية والاستفادة منها خدمة للمصلحة الوطنية العليا وحفاظا على استقرار الوطن وأمنه .

واعتبر الحزب أن ما يعيشه الوطن من حوار حكومي هادف حول مختلف القضايا الوطنية سواء الاقتصادية والاجتماعية أو السياسية يؤسس إلى مرحلة جديدة ضمن مشروع النهضة الوطني، ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

واكد الحزب في بيان صحفي اليوم مشروع النهضة الوطني الذي تعمل الحكومة على صياغته، وما تبذله من جهود كبيرة لتعزيز نهج المساءلة والمكاشفة ومنع الفساد وبناء الثقة و نهج الشفافية وتعزيز دولة القانون والتكافل والانتاج لتحقيق التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية ، يجسد حالة وطنية جديدة يجب على الجميع أن ينظر إليها بايجابية وحس وطني مسؤول.

واستهجن الحزب محاولات البعض التشويش على المسيرة الوطنية والتشكيك بنوايا الإصلاح وتثبيط عزيمة المواطنين واستغلال اوضاعهم المعيشية والاقتصادية رغم ما يبذل من جهود صادقة ومخلصة لتحسينها والارتقاء بها في جميع المجالات.

وقال الحزب إن ما نشهده من محاولات ودعوات غير مسؤولة بين الحين والآخر، انما تهدف إلى زعزعة أمن الوطن واستقراره و واطفاء حالة التفاؤل الوطني حول مبادرات التغيير الجادة التي تنتهجها الحكومة.

ودعا الحزب جميع الاحزاب السياسية والفعاليات الشعبية والمؤسسات الوطنية لتغليب العقل والمنطق ولغة الحوار وعدم الانجرار خلف الشائعات و كل ما من شأنه خلق وإشاعة التوتر والإحباط وبثه بين المواطنين، و الالتفات إلى ما تعيشه من المنطقة بأكملها من عدم استقرار وانعدام للأمن والسلم المجتمعي.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق