الرئيس السوداني يطلق جائزة سنوية لتعزيز التعليم الالكتروني

المجهر نيوز

أطلق الرئيس السوداني عمر البشير، الخميس، جائزة سنوية تهدف إلى تعزيز التعليم الالكتروني بالبلاد.
جاء ذلك في خطاب جماهيري متلفز ألقاه البشير، في ختام الدورة المدرسية بمدينة نيالا، مركز ولاية جنوب دارفور (غرب)، تابعته الأناضول.وقال البشير، سنمنح جائزة سنوية للولاية (من بين ولايات البلاد الـ18) التي تدخل أكبر قدر من الطلاب والمدارس بمنظومة التعليم الإلكتروني.
وأضافيعاني طلابنا من حمل الكتب على ظهورهم، وهدفنا منحهم تعليما متطورا;

وردا على منتقدي تنظيم الدورة المدرسية القومية الـ28، وارتفاع كلفتها المالية، قال البشير، إن الدورة المدرسية في نيالا، ستمحو الصورة المشينة عن دارفور، والطلاب المشاركون فيها سيخبرون مجتمعاتهم عن السلام الذي وجدوا دارفور تنعم به.

وأردفهذه رسالة تستحق أن يُدفع من أجلها مئات المليارات

وتابع الرئيس السوداني سنعيد دارفور إلى سيرتها الأولى، والحراك الذي أحدثته الدورة المدرسية، رسالة لكافة أهل السودان بأن دارفور تعافت بعد أن دخلها شيطان الحرب.
واستطرد ذلك ليس كسبا سياسيا، وإنما قناعة بأن دعم التعليم والدورة، يحقق في جزء منه، أهداف التنمية.

ويشارك في الدورة الحالية بولاية جنوب دارفور، والتي جاءت تحت شعار كل أجزاءه لنا وطن، نحو 7 آلاف طالب وطالبة، وفقا للسلطات المحلية بالولاية.
والدورة المدرسية، هي فعالية سنوية تشمل تنظيم مسابقات وبرامج ثقافية وأكاديمية ومسرحية ورياضية، ويشارك فيها طلاب المدارس من جميع ولايات البلاد.
ومنذ 2003، يشهد إقليم دارفور حربًا، حيث تُقاتل ثلاث حركات رئيسة القوات الحكومية.
وفي الأشهر الأخيرة، درجت الحكومة السودانية على التأكيد على أن قواتها دحرت الحركات المسلحة في دارفور، باستثناء جيوب صغيرة في جبل مُرة، يعمل الجيش على تحريرها، وهو ما تنفيه الحركات المتمردة

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق