توقيف 12 شخصا في تونس ضمن اطار التحقيق في اعتداء انتحاري

المجهر نيوز

تم توقيف 12 شخصا في تونس للاشتباه بانتمائهم لتنظيم اسلامي متطرف وذلك في اطار التحقيق في اعتداء انتحاري في تشرين الاول/ اكتوبر بالعاصمة التونسية، بحسب ما افادت الجمعة وزارة الداخلية.

واكد متحدث باسم الوزارة توقيف 12 مشتبها بانتمائهم لتنظيم الدولة الاسلامية دون أن يحدد أين ومتى تمت الاعتقالات او صلة المشتبه بهم بمنفذة الاعتداء الثلاثينية التي كانت فجرت عبوة ناسفة تقليدية الصنع في 29 تشرين الاول/ اكتوبر في وسط العاصمة ما اوقع 26 جريحا اضافة الى مقتل الانتحارية.

وقالت الوزارة في بيان ان الانتحارية كانت لها اتصالات مع مسؤولين في التنظيم الجهادي داخل البلاد وخارجها موضحة ان هؤلاء علموها كيفية صنع عبوة ناسفة.

وبحسب المصدر ذاته فقد تم “حجز كمية هامة من المواد المتفجرة والكيميائية والغازات السامة وقطع الكترونية مختلفة وطائرة (بدون طيار) درون تستخدم في التفجير عن بعد”.

كما “تم تفكيك اربع خلايا نائمة تكفيرية في عدة مناطق”.

ويشتبه في تواصل هذه الخلايا مع “ارهابيين متحصنين بالجبال التونسية بغرض تنظيم سلسلة اعتداءات” تستهدف مواقع حساسة.

وتم اكتشاف مختبر لانتاج متفجرات ومكونات الكترونية في منطقة رواد بضواحي العاصمة، بحسب المصدر ذاته.

وفي بيان آخر، قالت الوزارة ان دورية للشرطة تعرضت مساء الخميس الى هجوم من مجموعة مسلحة في مدينة القصرين بوسط البلاد. واصيب أحد المارة بالرصاص.

وفي وقت لاحق، تبنى تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الهجوم عبر وكالة اعماق التابعة له.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق