الطعاني يدعو لتشكيل تكتلات اقتصادية بين دول المنطقة لمواجهة التحديات

المجهر نيوز

اكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية نضال الطعاني اهمية تشكيل تكتلات اقتصادية وصولا الى تكتلات سياسية مستقبلية بين دول المنطقة تهدف الى مواجهة كل التحديات السياسية والاقتصادية التي تعيشها المنطقة بشكل عام .

ودعا الطعاني لدى لقائه واعضاء اللجنة اليوم الاربعاء السفيرة العراقية لدى المملكة صفية السهيل الى ضرورة تعزيز اواصر التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، لافتا الى العلاقات التاريخية والاجتماعية الكبيرة التي تربط الشعبيين الشقيقين .

واشاد بالإنجازات التي حققها الجيش العراقي في دحر الجماعات الارهابية والمتطرفة عن أراضيه، ما كفل لشعب العراقي أمنه وأمانه وتحقيق الاستقرار والنماء.

واكد الطعاني ان الاردن بقيادته الهاشمية المظفرة يقف مع نهضة العراق وازدهاره ما ينعكس ايجابا على دوره المحوري ازاء كافة القضايا الوطنية والعربية .

وبين ان هناك تحديات وصعوبات تواجه الوضع السياسي والاقتصادي تعيشه دول الجوار سيما العراق وسورية نتيجة الأزمات التي مرت بها خلال الفترة الماضية، الامر الذي يحتم علينا تكثيف وتوحيد الجهود من اجل مواجهة هذه التحديات من خلال تكتلات اقتصادية موحده بين هذه الدول .

من جهتهم، دعا اعضاء اللجنة النيابية، السفيرة السهيل إلى العمل على تذليل العقبات التي من شأنها تعطيل التبادل التجاري بين عمان وبغداد، وتعزيز العمل على تأمين ناقلات البضائع الأردنية بالحماية اللازمة، مؤكدين ان مجلس النواب سيدفع بكل التشريعات الداعمة بهذا الاتجاه .

من جانبها، اكدت السهيل ان موقف الأردن الرسمي والشعبي كان ومازال داعما رئيسا للشعب العراقي، قائلة إن جلالة الملك عبدالله الثاني دائم الحرص أمن واستقرار العراق وشعبه.

وأشارت إلى أن هناك إرادة سياسية عليا، من قبل البلدين، من شأنها السعي إلى تعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري والاستثمار.

وفيما يتعلق بمشروع إعادة إعمار العراق، بينت السهيل أنه سيكون للأردن وبشكل خاص دور كبير في هذا المجال، كونه يتمتع بخبرات وكفاءات في عدة مجالات أهمها: الطاقة والصحة والتعليم.

وفي نهاية الاجتماع، اكد الطعاني أن اللجنة ستقوم بتوجيه دعوة لمحافظ الأنبار وعدد من المعنيين في الحكومة العراقية لزيارة الأردن لبحث آلية وسبل إعادة إعمار هذه المحافظة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق