“بينس” يهاجم قرار Airbnb وقف إعلانات لمساكن المستوطنات

المجهر نيوز

انتقد مايك بينس، نائب الرئيس الأميركي، توقف شركة “Airbnb” عن عرض إعلانات لتأجير مساكن في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض فلسطينيين بالضفة الغربية، وفق صحيفة عبرية.

ونقلت صحيفة “إسرائيل اليوم” عن “بينس″ قوله أمام المؤتمر السنوي لـ”المجلس الإسرائيلي الأميركي” بولاية فلوريدا الجمعة، إن “الإدارة الأميركية تعارض بشدة قرار Airbnb”.

فيما هاجم نائب الرئيس مؤيدي مقاطعة إسرائيل، وقال “إن BDS (حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها) مخطئة، ولا مكان لها في السوق الحرة الأميركية”.

وشركة “Airbnb” تتيح عبر موقعها الإلكتروني، تأجير واستئجار أماكن للسكن في 33 ألف مدينة بـ 192 دولة، ويقع مكتبها الرئيسي في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقبل نحو عشرة أيام، أعلن موقع الشركة العقارية، شطب الوحدات السكنية الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية من قوائمه، لكونها “مركز الخلاف الفلسطيني الإسرائيلي”.

وعلى صعيد متصل، اعتبر بينس أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أكثر رئيس مؤيّد لإسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة، مشيرَا أن الدعم الأميركي لأمن إسرائيل هو الأكبر من أي وقت مضى.

وقال فيما وصفها بأنها رسالة واضحة من ترامب “باسم الرئيس وباسم الإدارة الأميركية، أنا أقول إنه كان على العالم أن يعلم شيئًا واحدًا فقط، هو أن الولايات المتحدة تقف مع إسرائيل.. لأن أهداف إسرائيل هي ذاتها أهداف الولايات المتحدة”.

وقال موقع “إسرائيل اليوم”، إن بينس كان من أشد الداعمين لقرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

تجدر الإشارة أن المجلس الإسرائيلي الأميركي “IAC” هو منظمة مقرها الرئيسي بمدينة لوس أنجلوس في كاليفورنيا، وتعمل على تعزيز العلاقات الإسرائيلية الأميركية على عدة مستويات.

ومن أبرز داعمي المجلس، الملياردير اليهودي الأميركي شيلدون أدلسون، المقرب جدًا من ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأدلسون هو مالك صحيفة “إسرائيل اليوم” المقربة جدًا من نتنياهو.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق