وزير المياه والري يشارك في اعمال المنتدى الاردني الاسباني للمياه في مدريد

المجهر نيوز

شارك وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود في اعمال المنتدى الاردني الاسباني للمياه الذي عقد في العاصمة الاسبانية مدريد بمشاركة وزيرة التحول البيئي الاسبانية تيريزا ريبيرا وسفيرة اسبانيا لدى الاردن ارانثاثو بانيون والسفيرة الاردنية لدى مملكة اسبانيا اريج الحوامدة وممثلين من الاردن واسبانيا بهدف تعزيز اواصر التعاون في قطاعي المياه والصرف الصحي بما يتوافق مع اهداف الالفية التنموية SDGs وتوسيع نطاق التعاون في مجالات ادارة مصادر المياه والحوكمة وانظمة سكادا .
وقال وزير المياه والري ان الاردن يسعى على الدوام لتطوير الشراكة الفاعلة مع كافة الجهات الدولية في هذا المجال مثمنا دور اسبانيا في تقديم الدعم لمساعدة قطاع المياه على بناء وتعزيز قدرات المعنية في الادراة المتكاملة لمصادر المياه ، مبينا ان وزارة المياه والري تعمل من خلال عدد من الخطط والبرامج والاستراتيجيات لمواجهة الضغوطات المتزايدة والتغييرات المناخية وتناقص المصادر المائية المتاحة داعيا الى ايجاد الية عمل تقوم على اشراك مختلف المعنيين ومستخدمي المياه لايجاد حلول لمشكلة المياه على مختلف المستويات .
واستعرض ابو السعود خلال اجتماعه على هامش اعمال المنتدى مع وزيرة التحول البيئي تيريزا ريبيرا تجربة ادارة قطاع المياه الاردنية في تحقيق اهداف التنمية الشاملة الهادفة لتوفير مصادر أمنة لمياه الشرب وتحسين الواقع البيئي من خلال الادارة الكفوءة لمياه الصرف الصحي واعادة الاستخدام مبينا ان الاردن تمكن بمساعدة المجتمع الدولي من تحقيق عدد من الانجازات والمبادرات الريادية الناجحة في احداث نقلة نوعية في تعامل الافراد والمؤسسات مع الواقع المائي الصعب الذي تعيشه المملكة من خلال تطوير الاداء واتمتة عدد كبير من الاجراءات واعتماد انظمة المراقبة لمصادر المياه المختلفة .
واعرب عن تقديره للتعاون البناء والمستمر بين الجانبين الاردني والاسباني مبينا ان الجانبين سيوقعان مذكرة تفاهم حول ادارة مصادر المياه والاتمتة وانظمة سكادا لتشمل كافة مصادر المياه في المملكة وكذلك برامج لتحسين ادارة المياه الجوفية وزيادة كفاءة استغلال المياه في الزراعة والمياه المعالجة وكذلك الطاقة المتجددة بدعم من الحكومة الاسبانية مبينا ان اسبانيا تعد واحدة من الدول المتقدمة في هذا المجال مشيدا بالدعم المتواصل لاسبانيا لقطاع المياه المستمر منذ عقود ومساندة الاردن في مجال ادارة المياه المشتركة وكذلك الدعم الذي تبديه الحكومة الاسبانية للاردن لتنفيذ مشاريع مائية استراتيجية لتوفير مصادر مائية متجددة مثل مشروع ناقل البحرين .
من ناحيتها اكدت السفيرة الاردنية لدى اسبانيا اريج الحوامدة خلال مشاركتها بكافة فعاليات المنتدى اهتمام الحكومة الاردنية بترجمة كافة توصيات المنتدى من خلال خلق شراكة اردنية اسبانية لتطوير واقع المياه في الاردن معربا عن تقديرها لتفهم الحكومة الاسبانية للواقع المائي الاردني والتحديات التي يعانيها .
السفيرة الاسبانية لدى الاردن رانثاثو بانيون اشارت ان الاردن يواجه تحديات كبيرة خاصة فيما يتعلق بأعباء اللجوء السوري والتحديات الاخرى مؤكدة حرص الحكومة الاسبانية على تقديم المزيد من المساعدة للاردن من خلال تطوير انظمة المياه وتنفيذ مشاريع جديدة خلال الفترة القادمة .
وقدم الجانب الاردني عدد من اوراق العمل حيث قدمت مستشارة وزير المياه والري م. سوزان الكيلاني ورقتي عمل عن الاحتياجات والحقائق المائية الاردنية وكذلك عن ادارة الجودة لمياه الشرب عن طريق ادارة المخاطر وقدمت كذلك عدة اوراق عمل ومحاضرات حول حوكمة المياه في الاردن وضمان جودة مياه الشرب .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق