“قياس الخلايا”.. أمل جديد في الحرب على السرطان

المجهر نيوز
قالت دراسة حديثة، نشرت هذا الأسبوع في مجلة “جينوم بيولوجي”، إن باحثين أميركيين توصلوا إلى طريقة جديدة لمعرفة فعالية أدوية السرطان.

وأجرى باحثون دراسات تتعلق بسبب بقاء بعض الخلايات السرطانية حية ولا تموت بالأدوية.

وقال الباحثون، إن الطريقة تقضي بإجراء اختبار لوزن الخلية السرطانية وقياس معدل نموها، مشيرين إلى أن هذا الأمر سيكشف ما إذا كان الدواء الذي يتناوله المريض فعالا أم لا، وفق ما نقل موقع وكالة “شينخوا”.

وذكر كبير مؤلفي الدراسة، أليكس ك. شليك، أستاذ الكيمياء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا “من خلال قياس كتلة الخلية ومعدل نموها يمكن معرفة ما إذا كانت تستجيب للدواء أم لا”.

وكان باحثون في هذا المعهد اخترعوا، في وقت سابق، تقنية يمكنها قياس كتلة الخلايا ومعدلات نموها، من خلال وزنها بشكل متكرر خلال فترات زمنية قصيرة.

من جهته، ذكر سكوت ماناليس، أستاذ الهندسة البيولوجية في المعهد نفسه “استخدمنا هذه التقنية لمعرفة مدى استجابة أدوية السرطان للمرضى المصابين بالورم النقوي المتعدد، وهو نوع من سرطان الدم”.

ووجد الباحثون أن بعض الخلايا تستجيب فعلا للدواء، وأخرى تقاومه. ويخططون حاليا لاكتشاف إمكانية استهداف هذه “الخلايا المقاومة” بأدوية جديدة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق