الطاقة النيابية تؤكد انفتاحها على جميع المعنيين والمستثمرين بمجال الطاقة

المجهر نيوز

أكد رئيس لجنة الطاقة الثروة المعدنية النيابية المهندس هيثم زيادين انفتاح اللجنة على كافة المعنيين والمستثمرين في مجال الطاقة والطاقة المتجددة .

جاء ذلك في الاجتماع الذي خصصته اللجنة اليوم الاحد لمناقشة مشروع قانون الكهرباء لسنة 2018 بحضور وزيرة الطاقة هالة زواتي والرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن فاروق الحياري ومندوبين عن جمعية “ادامة” للطاقة والمياه والبيئة.

وقال زيادين ان مشروع قانون الكهرباء جاء بطلب نيابي كونه قانون مؤقت منذ عام 2002 الامر الذي شكل حاجة ملحة لأجراء التعديلات اللازمة على مواده وبما ينسجم مع متطلبات العصر.

واضاف ان اللجنة ستقوم بدراسة جميع المقترحات والآراء المقدمة لها من قبل الخبراء والمختصين في هذا المجال انسجاما مع النهج التشاركي الذي انتهجته منذ بداية اجتماعاتها .

بدورهم قدم اعضاء اللجنة جملة من التساؤلات المتعلقة بقضايا الطاقة والتي من ابرزها: ملف الطاقة المتجددة وحجم الاستثمارات بها بالإضافة الى موضوع استخراج مادة النحاس والمنغنيز من محافظة الطفيلة .

من جهتها أكدت زواتي ان المواطن سيلمس فرقاً واضحاً بأسعار الكهرباء خلال المرحلة الثالثة لاستخراج الطاقة المتجددة والتي ستكون نسبة الاستخراج 20% خلال عام 2020 مقارنة مع المراحل الاولى لها كون تكلفة استخراج هذه الطاقة اصبحت اقل بكثير عما سبق .

وبينت زواتي ان الوزارة لم تتلق اي عرض من قبل اي شركة محلية حول توليد الكهرباء عن طريق حرق النفايات مشيرة الى ان هذه العملية تحتاج الى كوادر فنية متخصصة وتمويل عالي الامر الذي يشكل عائقاً امام المستثمرين المحليين .

وفي نهاية الاجتماع قرر زيادين عقد اجتماع لاحق يدعو فيه ممثلين عن امانة عمان الكبرى وممثلين الشركة الصينية المعنية بتوليد الكهرباء عن طريق حرق النفايات للوقوف على تفاصيل العقد المبرم بينهما بحضور وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق