“حزب الله” ينفي إصابة أي مواقع له أو لإيران بالغارة التي تعتبر إسرائيلية واستهدفت منطقة الكسوة جنوب سوريا

المجهر نيوز

أكد مصدر كبير في “حزب الله” اللبناني أن المواقع التابعة له أو للقوات الإيرانية لم تصب بالغارة التي تعتبر إسرائيلية واستهدفت منطقة الكسوة جنوب سوريا قرب دمشق الخميس الماضي.

وقال المصدر، في حديث لوكالة “رويترز″، اليوم الاثنين، إن “المراكز الإيرانية ومراكز حزب الله في الكسوة بجنوب سوريا لم تتعرض لأي قصف”.

وأعلنت دمشق مساء 29 نوفمبر أن الدفاعات الجوية السورية أحبطت هجوما على منطقة الكسوة بريف دمشق وأسقطت “أهدافا معادية” لم تحدد طبيعتها أو مصدرها، لكن وزارة الخارجية السورية ذكرت لاحقا أن الضربة نفذتها إسرائيل التي رفضت من جانبها التعليق على هذه المعلومات.

وفي غضون ذلك، نقلت “رويترز” عن “مصدر منشق عن الجيش السوري” قوله وقت الهجوم إن الأهداف التي تعرضت للقصف تشمل كتيبتين للجيش السوري بهما وجود لـ”حزب الله”.

فيما صرح مصدران كبيران في المخابرات بالمنطقة للوكالة بأن موقع الحادث يضم مركزا للاتصالات والدعم اللوجستي لجنوب سوريا قرب الحدود مع إسرائيل ويتبع لـ”حزب الله”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق