عطية:يؤلمنا ما تتعرض له العقارات والاراضي والاملاك في القدس من مؤامرات واستهداف

المجهر نيوز

دولة رئيس الوزراء الافخم
الدكتور عمر الرزاز

لقد المنا ما شهدناه من وثائق منشورة تخص بيع اراضي لليهودي -افي زلكمان- قبل امس والتي تسعى لها السياسة الإسرائيلية ممثل بحاخاماتها لإفراغ القدس من سكانها الاصليين والذي يؤلمنا اكثر ما تتعرض له العقارات والاراضي والاملاك في القدس من مؤامرات واستهداف وللأسف هنالك ضخ اموال اقليمية ودوليه لمساعدة اسرائيل بإفراغ القدس من اهلها ولكن استهجاننا واستنكارنا لتسريب عقار جديد للصهيونية العالمية ( اسرائيل ) لا يقل عنه مصادقه الجهات المسؤولة على التصديق على الاتفاقية النجسة الملطخة بدماء شهداء الأقصى مستذكرا دولتكم بان ذلك خرقا واضحا للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في الاقصى والقدس الشريف فالوصاية لا تعني فقط على ما مساحته 142 دونم من اراضي الاقصى وانما تمتد الى اكناف بيت المقدس فكيف يا دولة الرئيس يتم السماح بالمصادقة على اتفاقية مثل تلك البيوع وشرعنه هذا البيع المخزي المعيب العار عن الكرامات التي وهبا رب العزة للأقصى واكناف بيت الاقصى ثم اليس في ذلك مخالفه وخرقا واضحا لإحكام قانون ايجار الاموال المنقولة وبيعا لغير الأردنيين والاشخاص المعنويين رقم (47 ) لسنة 2006 راجيا فتح تحقيق وبالسرعة الممكنة وابطال تلك البيوع التي تهدف الى افراغ القدس من اهلها .

واقبلو فائق الاحترام والتقدير

اخوكم النائب
المهندس خليل عطية

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق