وزير المالية الأردني: الاقتصاد الأردني بخير وقادر على النمو

المجهر نيوز

أكد زير المالية الاردني عز الدين كناكرية اليوم الثلاثاء أن الاقتصاد الاردني بخير وقادر على النمو برغم التحديات والضغوط التي يتعرض لها جراء ارتفاع الدين العام.

وقال كناكرية، خلال خطاب الموازنة العامة، أمام مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان) اليوم ، إن بلاده تمكنت من التكيّف مع الاحداث وإبقاء التأثيرات السلبية عند حدودها المحتملة.

وأضاف أن الحكومة، “ستصل لمرحلة، تغطي خلالها نفقاتها الجارية، بما في ذلك الرواتب، عن طريق إيراداتها المحلية” ، موضحا أن “الحكومة تسعى إلى الاقتراض فقط، من أجل المشاريع الرأسمالية، وليس الاقتراض من أجل النفقات الجارية”.

وبيّن أن “الحكومة ستعتمد على إيراداتها المحلية، في كافة النفقات، خلال السنوات القادمة”.

وقال إن جملة الظروف والمستجدات الخارجية والداخلية وانعكاساتها الاجتماعية دفعت الحكومة للعمل على إعداد برنامج عمل للعامين القادمين ضمن اطار مشروع النهضة الوطني، عماده المواطن الاردني، حيث تمّ تحديد الأولويات الحكومية التي لها انعكاس مباشر على حياة المواطنيـــــن وترجمـــــة الأولويات إلى إجـــــــراءات.

ولفت كناكرية إلى أن الحكومة وضعت التقديرات الماليّة للموازنة العامّة وإدراج الأولويات الوطنية ضمن المشاريع والبرامج التي تقوم بها الوزارات والمؤسّسات الحكوميّة، وتضمينها في وثيقة الموازنة العامّة، بحيث تكون خاضعة للمراجعة والحوار من خلال الشراكة الحقيقية والتكامل مع جميع اطياف الوطن العزيز.

وأشار كناكرية إلى أن البيانات الأولية تشير إلى النمو الاقتصادي الحقيقي للعام الحالي 2 بالمئة وسيرتفع للعام القادم الى 3ر2 بالمئة وستعمل الخطط الحكومية الهادفة لتحفيز الاقتصاد على السعي لتحقيق معدلات نمو أكبر.

ونوّه إلى أن استمرار ارتفاع مستويات الدين العام هو أحد أهم العقبات امام السياسات الاقتصادية والمالية.

وتوقع كناكرية أن يبلغ العجز المالي بعد المنح لعام 2018 ما نسبته 7ر2 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي مقارنة بالعام الماضي حيث بلغت النسبة 6ر2 بالمئة .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق