وزير الدفاع الروسي: ندرس تعزيز القدرات القتالية لجيشنا

المجهر نيوز

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن بلاده تدرس اتخاذ التدابير اللازمة لزيادة القدرات القتالية للقوات المسلحة الروسية، بالتزامن مع خطة الولايات المتحدة الأمريكية، الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ النووية متوسطة المدى.
وأوضح شويغو في تصريح، أن رئيس البلاد فلاديمير بوتين، اجتمع الشهر الماضي في مدينة سوتشي، مع مسؤولين بوزارة الدفاع ومؤسسة الصناعات الدفاعية، لمناقشة التدابير الواجب اتخاذها لزيادة القدرات القتالية للجيش الروسي.
وأضاف شويغو أنّ بوتين تناول خلال الاجتماع برنامج التسلح الجديد للجيش الروسي حتى عام 2027، وقيّم خطة واشنطن الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ النووية متوسطة المدى.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن في وقت سابق عزم بلاده الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ النووية متوسطة المدى الموقعة بين واشنطن وموسكو عام 1987.
وفي هذا السياق قال ترامب التزمنا بالمعاهدة واحترمناها، لكن للأسف الجانب الروسي لم يلتزم ببنودها ولم يحترم المعاهدة، لذا فإننا سنلغي المعاهدة وسننسحب منها
وتنص المعاهدة المذكورة على عدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو متوسطة، وتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها ما بين 300 إلى 3400 ميلاً

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق