بدعوة تركية.. “الدول الثمان الإسلامية” تعتزم اعتماد العملات المحلية في تعاملاتها التجارية

المجهر نيوز

 

عقب دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أواخر العام الماضي إلى استخدام العملات المحلية بين بلدان المجموعة، أعلنت مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية (D-8)، اعتزامها اعتماد العملات المحلية في تعاملاتها التجارية، وذلك عبر تطوير “نظام الدفع بالبطاقات”.

جاء ذلك على لسان أمين عام المجموعة جعفر كو شاري، في تصريحات أدلى بها أمس الثلاثاء لوكالة الأناضول للأنباء.

وأضاف أن هذه الخطوة تأتي بعد تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان، خلال القمة التاسعة للمجموعة التي انعقدت بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2017، ودعا فيها لاستخدام العملات المحلية بينها.

وتابع الأمين العام قائلًا: “وكمرحلة أولى في هذا الصدد التقينا مسؤولي البنك المركزي التركي، وأخذنا رأيهم في الأمر، فأعدوا لنا ورقة قيمت لنا الموضوع من كافة جوانبه”.

وأضاف في ذات السياق قائلًا: “ونحن أيضًا قمنا ببحث تلك الورقة وأرسلناها للبنوك المركزية بكافة الدول الأعضاء، وأخذنا ردودهم على ذلك، ونحن الآن بطور تقييم كافة الآراء”.

واستطرد “في ذات الوقت نحن مستمرون في جهودنا المتعلقة بتأسيس غرفة مبادلة للمجموعة، إذ نعمل على هذا الأمر منذ العام الماضي، وهذا عمل يحتاج لنفس طويل وله كثير من التفاصيل التقنية”، وتابع: “أما المرحلة الثانية التي نفكر بها، والمتعلقة باستخدام عملة مشتركة بين الدول الأعضاء بالمجموعة، فتحتاج لمزيد من الوقت”.

وشدد على أنهم قطعوا مسافة بخصوص كيفية الطريق الذي سيتم اتباعه في التجارة بين الدول الأعضاء، مضيفًا “النقطة التي نعمل عليها الآن أكثر من مسألة اعتماد عملة مشتركة، هي استخدام العملات المحلية أولًا فيما بينهم”.

كو شاري ذكر كذلك في ذات السياق أكد إنهم يعملون على العديد من المشاريع المتعلقة بمسألة اعتماد العملات المحلية في التعاملات التجارية.

وأوضح أنهم الآن على اتصال بإحدى الشركات التي تعمل على تسخير التكنولوجيا لخدمة قطاع المدفوعات؛ وذلك لإعداد “بطاقة دفع الدول الثماني الإسلامية النامية” التي تضم بداخلها العديد من التطبيقات، بحسب قوله.

وشدد الأمين العام على أن هذه البطاقة ستكون لها الكثير من المميزات “من بينها سماحها بإجراء عمليات تسوق بالعملات المحلية، أي إذا ذهب تركي إلى ماليزيا يمكنه استخدام هذه البطاقات دون الحاجة لتحويل عملته إلى الدولار”.

وتأسست مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية في 15 يونيو/ حزيران 1997، باقتراح من رئيس الوزراء التركي حينذاك، نجم الدين أربكان، من أجل تأسيس مجموعة اقتصادية تتكون من 8 دول مسلمة ذات اقتصادات ناشئة.

وتضم المجموعة دول تركيا، وإندونيسيا، وماليزيا، وبنغلاديس، وإيران، ومصر، ونيجيريا، وباكستان.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق