ليفربول يواصل مطاردة مانشستر سيتي.. ومانشستر يونايتد يتعادل مع أرسنال في الدوري الانجليزي

المجهر نيوز

واصل ليفربول مطاردة مانشستر سيتي في صراع المنافسة على قمة الدوري الانجليزي لكرة القدم، بعدما حقق فوزا مثيرا 3 / 1 على مضيفه بيرنلي الأربعاء في المرحلة الخامسة عشرة للمسابقة.

وحقق وولفرهامبتون مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما تغلب 2 / 1 على ضيفه تشيلسي، ليتلقى الفريق اللندني ضربة موجعة بخسارة المباراة الثانية خلال لقاءاته الثلاثة الأخيرة في البطولة.

في المقابل، فرض التعادل الإيجابي 2 / 2 نفسه على لقاء مانشستر يونايتد مع ضيفه أرسنال.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة التي أقيمت أمس عن فوز توتنهام هوتسبير على ساوثهامبتون 3 / 1، في حين تعادل فولهام مع ضيفه ليستر سيتي 1 / 1، وإيفرتون مع ضيفه نيوكاسل يونايتد بالنتيجة ذاتها.

وارتفع رصيد ليفربول، الذي حقق فوزه الرابع على التوالي في المسابقة، إلى 39 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين فقط خلف سيتي (المتصدر)، في حين تجمد رصيد بيرنلي عند تسع نقاط في المركز التاسع عشر (قبل الأخير).

وتقدم بيرنلي بهدف مفاجيء حمل توقيع جاك كورك في الدقيقة 54، لكن جيمس ميلنر أدرك التعادل لليفربول في الدقيقة .62

وأضاف المهاجم البرازيلي روبيرتو فيرمينو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 69، بينما تكفل السويسري شيردان شاكيري بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة .90

وفي مباراة أخرى، تلقت آمال تشيلسي في المنافسة على الصدارة إلى ضربة موجعة بخسارته المباغتة 1 2/ أمام مضيفه وولفرهامبتون.

وتجمد رصيد تشيلسي عند 31 نقطة في المركز الرابع، في حين ارتفع رصيد وولفرهامبتون إلى 19 نقطة في المركز الثاني عشر.

وتقدم تشيلسي عن طريق نجمه روبن لوفتوس تشيك في الدقيقة 18، لكن راؤول خيمينيز سجل هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 59، ثم أضاف ديوجو جوتا الهدف الثاني لمصلحة وولفرهامبتون في الدقيقة .63

وهذا هو الفوز الخامس لوولفرهامبتون في البطولة هذا الموسم، والأول منذ شهرين تقريبا.

وخيم التعادل 2 / 2 على لقاء مانشستر يونايتد وضيفه أرسنال.

رفع أرسنال رصيده إلى 31 نقطة في المركز الخامس، بينما ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 23 نقطة في المركز الثامن.

تقدم أرسنال بهدف عن طريق شكودران موستافي في الدقيقة 26، لكن أنتوني مارسيال أدرك التعادل سريعا ليونايتد في الدقيقة .30

وأعاد أليكسندر لاكازيت التقدم لأرسنال في الدقيقة 68، لكن فرحة الضيوف بالهدف الثاني لم تدم طويلا، عقب تسجيل جيسي لينجارد هدف التعادل لمانشستر يونايتد بعدها بدقيقة واحدة، ليحرم الفريق الملقب بـ(المدفعجية) من تسجيل أول انتصار على ملعب (أولد ترافورد) معقل يونايتد بالبطولة منذ عام .2007

واستعاد توتنهام نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية، بفوزه السهل 3 / 1 على ضيفه ساوثهامبتون.

وارتفع رصيد توتنهام، الذي خسر أمام أرسنال في المرحلة الماضية، إلى 33 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثالث، في حين تجمد رصيد ساوثهامبتون عند تسع نقاط في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).

افتتح هاري كين التسجيل لتوتنهام في الدقيقة التاسعة، ثم أضاف لوكاس مورا الهدف الثاني في الدقيقة 51، قبل أن يسجل الكوري الجنوبي سون هيونج مين الهدف الثالث في الدقيقة .55

وأحرز تشارلي أوستن هدف الشرف لساوثهامبتون في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

على ملعب (أولد ترافورد) ، بدأت مباراة مانشستر يونايتد وأرسنال بسيطرة نسبية من جانب يونايتد، الذي سدد في الدقيقة الخامسة عن طريق ماركوس راشفورد من خارج منطقة الجزاء، ولكن الكرة ذهبت إلى أحضان بيرند لينو حارس مرمى أرسنال.

وسدد مارسيال من خارج المنطقة أيضا في الدقيقة 12، لكن حارس أرسنال أمسك الكرة بثبات.

بمرور الوقت بدأ أرسنال تنظيم صفوفه ومبادلة يونايتد الهجمات، ليتقدم الفريق اللندني بهدف عن طريق موستافي في الدقيقة .26

وتابع موستافي ركلة ركنية، ليسدد ضربة رأس، في حراسة مدافعي يونايتد، لتسقط الكرة من يد الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر بغرابة شديدة، قبل أن يحاول أندير هيريرا إبعادها ولكنها تجاوزت خط المرمى.

كثف مانشستر يونايتد من هجماته من أجل إدراك التعادل سريعا، وحصل على ركلة حرة مباشرة نفذها ماركوس روخو، الذي سدد تصويبة رائعة على يسار لينو، الذي أبعدها بصعوبة لترتد الكرة من يده وتصل إلى هيريرا، الذي مرر كرة عرضية زاحفة مرت من الجميع، لتصل في النهاية إلى مارسيال، الذي وضع الكرة مباشرة من داخل المنطقة في المرمى، مسجلا هدف التعادل في الدقيقة .30

أجرى أرسنال تبديله الأول، الذي جاء اضطراريا في الدقيقة 36 بنزول ستيفان ليشتستاينر بدلا من روب هولدينج المصاب.

حاول كلا الفريقين إضافة هدف آخر قبل نهاية الشوط الأول ولكن دون جدوى، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

أجرى أرسنال تبديله الثاني قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول هنريخ مخيتاريان بدلا من آرون رامسي المصاب.

اتسمت بداية الشوط الثاني بالهدوء، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة بلا فاعلية، قبل أن يسدد روخو تسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 59، أبعدها لينو لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

دفع يونايتد بتبديله الأول في الدقيقة 63 بنزول روميلو لوكاكو بدلا من مارسيال، ليرد أرسنال بتبديله الثالث في الدقيقة 65 بنزول أليكسندر لاكازيت بدلا من أليكس أيوبي.

أثار لاكازيت الذعر في دفاع يونايتد، حيث ارتكب روخو هفوة قاتلة بعدما مرر الكرة بالخطأ للاعب الفرنسي، الذي تبادل الكرة مع مخيتاريان، ليتوغل داخل منطقة الجزاء، ويحاول روخو إبعاد الكرة لكنها اصطدمت في قدم لاكازيت وتهادت إلى داخل الشباك على يمين دي خيا، الذي كان تاركا مرماه، ليسجل أرسنال الهدف الثاني في الدقيقة .68

وجاء رد يونايتد سريعا على هدف لاكازيت، بعدما أدرك لينجارد التعادل في الدقيقة .69

وتلقى لوكاكو تمريرة أمامية عجز دفاع أرسنال عن إبعادها، ليأتي لينجارد، المنطلق من الخلف، ويسدد الكرة مبشرة داخل المرمى.

حاول أرسنال استغلال المساحات الخالية في دفاع يونايتد، وكاد لاكازيت أن يعيد التقدم للضيوف في الدقيقة 72، عندما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من جهة اليسار، ليضع الكرة مباشرة ولكن دي خيا أبعدها ببراعة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أهدر مخيتاريان فرصة أخرى، حينما تابع عرضية من الناحية اليسرى أيضا، ليسدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

دفع يونايتد بمروان فيلايني وبول بوجبا بدلا من روخو ولينجارد في الدقيقتين 73 و.76

في المقابل، أطلق بيير إيميريك أوباميانج نجم أرسنال قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 77 على يسار دي خيار، الذي أبعدها باقتدار إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ورد راشفورد بصاروخ من خارج المنطقة في الدقيقة 85 أمسكها لينو على مرتين.

وكاد أرسنال يحصد النقاط الثلاث في الوقت القاتل، عندما مرر مخيتاريان كرة عرضية من جهة اليمين، تابعها لوكاس توريرا، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة ارتدت من يد دي خيا لتصل إلى مخيتاريان، الذي وضعها في الشباك، لكن سرعان ما ألغى حكم المباراة الهدف بداعي التسلل، لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين 2 / .2

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق