السودان.. الحكومة وحركتان متمردتان تتفقان على استئناف المفاوضات

المجهر نيوز

وقعت الحكومة السودانية، الخميس، اتفاقا مع حركتين متمردتين في إقليم دارفور (غرب)، يضع أسس استئناف مفاوضات في قطر، لتحقيق السلام بالإقليم.
وجرى توقيع الاتفاق بالعاصمة الألمانية برلين، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.
ونقلت الوكالة عن ممثل الرئاسة السودانية لمفاوضات دارفور، أمين حسن عمر، قوله إنه جرى التوقيع على اتفاقية ماقبل مفاوضات الدوحة، اليوم بمقر الخارجية الألمانية، بين الحكومة السودانية وحركتي تحرير السودان/ فصيل مناوي، والعدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم.
وجرى التوقيع بحضور مسوؤلين في الخارجية الألمانية، ورئيس بعثة الأمم المتحدة المختلطة (الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة) في دارفور يوناميد ، جرمايا ممابولو، والمبعوث القطري الخاص ماجد بن مطلق القحطاني، والمبعوثين الدوليين للسودان من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والنرويج.

وأضاف عمر أن توقيع الإتفاقية جاء تتويجاً لعدة جولات من المفاوضات والمشاورات غير الرسمية التي جرت في برلين، بوساطة مشتركة بين المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وممثلي الحكومة الألمانية.
ونص الاتفاق على استئناف مفاوضات الدوحة (2011) بين الحكومة السودانية والحركتين الموقعتين، على أن تكون اتفاقية الدوحة لسلام دارفور هى الأساس للمفاوضات، مع الالتزام بمناقشة كل الموضوعات التى ترى الحركتان أن ثمة حاجة لبحثها لتحقيق السلام الشامل والمستدام بدارفور.
كما شملت الاتفاقية الالتزام بتشكيل الآليات المناسبة، لتنفيذ مخرجات المفاوضات بين الحركتين وحكومة السودان.
وفي أبريل/ نيسان الماضي، انتهت في برلين مشاورات ما قبل التفاوض، بين الحركتين والحكومة، برعاية ألمانيا، دون التوصل إلى تفاهمات مشتركة.
ومنذ العام 2003، يشهد إقليم دارفور حربا بين الجيش الحكومي وثلاث حركات مسلحة، خلفت 300 ألف قتيل، وشردت نحو 2.5 مليون شخص، وفقا لإحصائيات أممية.
والحركات الثلاث هي العدل والمساواة برئاسة جبري إبراهيم، وتحرير السودان / جناح ميني مناوي وتحرير السودان / عبدالواحد نور

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق