فضيحة تهز أحد موانئ الجزائر… جزائري يستورد 17 حاوية مليئة بالنفايات

المجهر نيوز

كشفت مصالح الجمارك الجزائرية، الأربعاء، عن استيراد شحنة كبيرة النفايات وصفت هذه ” الفضيحة ” من طرف مسؤولي الجمارك بواحدة من “أغرب” قصص الاستيراد التي وقعت بالجزائر.

وتمكنت مصالح الجمارك بميناء محافظة بجاية شرق الجزائر من احتجاز 17 حاوية مليئة بالنفايات، تعود لأحد تجار محافظة باتنة الواقعة شرق الجزائر.

وحسب التفاصيل التي كشفت عنها المكلفة بالإعلام بالمديرية الجهوية للجمارك بمحافظة سطيف شرقي الجزائر، فإن حجز النفايات المستوردة جاء بعد شكوك حامت حول عدد الحاويات الكبير الذي كان من المفترض أن يكون وحسب تصريحات صاحبها ” مواد أولية بلاستيكية “، ليقوم بعدها رجال الجمارك بتفتيشها والعثور على كمية كبيرة من النفايات المتمثلة في كميات كبيرة من الملابس القديمة والنفايات والقارورات البلاستيكية.

وقالت إن القيمة الإجمالية المصرح بها لـ 17 حاوية بميناء بجاية قدرت بـ 289 ألف أي 653 دولار أمريكي.

وتقدر قيمة السلعة المهربة المحجوزة بـ 643 طن، مصدرها ألمانيا وإسبانيا.

وليست هي المرة الأولى التي تحتجز فيها الجمارك الجزائرية حاويات ممتلئة بالنفايات، فالموانئ حسب تصريحات متتبعين للشأن الاقتصادي أصبحت ممتلئة بحاويات الخردة والحصى وحاويات أخرى استعملت لإخراج العملة الصعبة من البلاد بطرق غير مشروعة.

وفي أول رد من الحكومة الجزائرية، تبرأت وزيرة البيئة الجزائرية، فاطمة الزهراء زرواطي، من فضيحة ” حاويات النفايات المحجوزة يميناء بجاية “.

واكتفت بالقول في تصريح صحفي إن ” القضية ليست من صلاحيتها.

وتحولت الفضيحة إلى موضوع للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب أحد النشطاء ” السويد تستورد النفايات المنزلية من دول الجوار لتشغيل مصانع انتاج الطاقة الكهربائية لأن نفاياتها لم تعد تلبي الحاجة ويتم استرجاعها وفي الجزائر يتم استيرادها لتهريب العملة الصعبة “.

وقال آخر ساخرا : “ضعوا الكمامات على أنوفكم حتى لا تشموا رائحة القمامات، والتلميح أقوى من التصريح “.

وتحول الاستيراد في الجزائر إلى واحد من أبرز المنافذ المستعلمة في تهريب الأموال من قبل كبار التجار المستوردين.

وكشف تقرير حكومي نشر عام 2017، إنه تم تحويل أكثر من 72مليون دولار بصورة غير شرعية في 2016.

وتورط 89 متعاملا تورطوا في ارتكاب هذه الجنح المالية، يتوزعون على 85 شركة و4 أشخاص طبيعيين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق