أندية تركيا الكبرى على حافة الإفلاس

المجهر نيوز
ذكرت تقارير إعلامية أن الأندية الأربعة الكبرى في تركيا، وهي غلطة سراي، وفنربخشه، وبشيكتاش، وطرابزون سبور، تعاني أزمة مالية حادة بسبب تراكم الديون.

وبلغت ديون أندية الدوري الممتاز لكرة القدم نحو 13.5 مليار ليرة تركية (2.3 مليار يورو)، والجزء الأكبر من هذه الديون، تمثلها ديون الأندية الأربعة الكبرى في تركيا وفقا لصحيفة “زمان”.

وأشارت القوائم المالية للأندية الأربعة الكبرى،إلى أن إجمالي ديونها بلغ 9.5 مليار ليرة بعد زيادة أسعار صرف العملات الأجنبية خلال الشهرين الأخيرين حيث كان الإجمالي 8.7 مليار ليرة.

وبحسب المحللين فالفترة المقبلة ستكون فيها إيرادات الأندية الأربعة الكبرى من نصيب المؤسسات المالية والتمويلية.

وتحاول الأندية عقد اتفاقيات مع اتحادات كرة القدم الأوروبية من أجل تجنب فرض عقوبات مالية مشددة عليها بسبب لوائح اليويفا للعب المالي النظيف، وتقدمت بتعهدات بإجراء إشراف مالي على الإيرادات والمصروفات من قبل الاتحاد.

ويرى المحللون الرياضيون أن ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية أمام الليرة التركية في الفترة الأخيرة، جعل تلك الأندية الغارقة في مستنقع الديون على حافة الإفلاس.

ويقول خبير الاقتصاد الرياضي طغرول أكشار، معلقًا على تداعيات أزمة الأندية، إنه لا يبدو أن بإمكان الأندية التركية المديونة بمئات الملايين من اليوروات، الخلاص من الكيان المالي الذي يخضعون له في المستقبل القريب.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق