فرنسا.. توتر وتحذيرات عشية التظاهرات

المجهر نيوز

عشية تظاهرات جديدة لـ “السترات الصفراء” تشهد فرنسا توترا شديدا الجمعة ومخاوف من تكرار أعمال العنف والشغب التي شهدتها باريس السبت الماضي.

ووصفت الحكومة الفرنسية الاحتجاجات بأنها “وحش” خارج عن السيطرة.

وحذر وزير الداخلية كريستوف كاستانير قبل الظهر بأن “القوة ستبقى للقانون”، عارضا تدابير أمنية “واسعة النطاق سيتم اتخاذها لهذه المناسبة، ومن ضمنها استخدام آليات مدرعة لقوات الدرك قادرة على إزالة الحواجز التي قد ينصبها المحتجون في العاصمة كما حصل في الأول من كانون الأول/ديسمبر، في مشاهد انتشرت في جميع أنحاء العالم.

وستنشر الحكومة 89 ألف شرطي وعنصر درك في جميع أنحاء فرنسا السبت لتفادي تكرار مشاهد الأسبوع الماضي من مواجهات تحت قوس النصر وحواجز مشتعلة في بعض الأحياء وأعمال نهب ودخان غازات مسيلة للدموع سعيا لتفريق “السترات الصفراء” ومرتكبي أعمال التخريب.

ودعت دول أجنبية رعاياها في فرنسا الجمعة إلى توخي الحذر نظرا لاحتمال اندلاع أعمال عنف خلال احتجاجات السبت.

وأصدرت السفارة الأميركية تحذيرا يوضح بالتفصيل المكان المتوقع للاحتجاجات في باريس السبت.

وينصح هذا التحذير الأميركيين بتجنب الحشود ونقل السيارات بعيدا عن الأماكن التي من المتوقع ان تشهد مسيرات.

وحذرت وزارة الخارجية البريطانية في بيان من تحول الاحتجاجات إلى أعمال عنف.

وأضافت “قد يواجه سائقو السيارات الذين يعبرون فرنسا أيضا تأخيرا أو عوائق سببها المتظاهرون في أكشاك رسوم الطرق السريعة”.

بلجيكا من جهتها طلبت من رعاياها تأجيل أي رحلات إلى باريس إذا كان ذلك ممكنا.

أما إذا كانوا في باريس، فعليهم تجنب المواقع السياحية وترك أي سيارات في مواقف تحت الأرض.

ودعت وزارة الخارجية الأردنية الرعايا “المقيمين والزائرين لباريس، في ضوء استمرار التظاهرات التي تشهدها بعض مناطق المدينة، إلى “ضرورة الابتعاد من مناطق التظاهرات وتوخي الحيطة والحذر أثناء تنقلهم”.

كما دعت السعودية والإمارات والبحرين من خلال سفاراتها في باريس رعاياها إلى ضرورة توخي الحذر.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق