البلقاء: المياه تداهم منازل مواطنين في الشونة الجنوبية ودير علا

المجهر نيوز

السلط- ابتسام العطيات

داهمت مياه السيول منازل مواطنين بمنطقة النهضة بالشونة الجنوبية ليلة امس الاول؛ ما ادى الى خسائر كبيرة بممتلكاتهم.

وقال رئيس بلدية الشونة الوسطى ابراهيم العدوان، إن فرق الطوارئ التابعة للبلدية هرعت الى منطقة النهضة بعد ان تبلغت ان المياه داهمت بيوت المواطنين حيث قامت هذه الفرق والدفاع المدني بشفط المياه وبمساعدة المواطنين واخلاء البيوت ، مبينا ان خسائرَ كبيرة لحقت بالمنازل واثاثها.

واضاف ان سبب مداهمة المياه للبيوت يعود الى ان اصحاب الكسارات التي تقع خارج التنظيم قاموا بتحويل مجرى الوادي من خلال رمي الطمم به مطالبا الجهات الرسمية بملاحقة المتسببين واعادة الامور الى ما كانت عليه.

من جهته قال متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم مبيضين ان غرفة العمليات تبلغت بمداهمة مياه السيول لبعض المنازل بالنهضة حيث تم تحريك فرق الطوارئ والآليات وتم شفط المياه مبينا انه تم تشكيل لجنة للكشف على مواقع الكسارات الواقعة قرب الوادي لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

واضاف انه تم ترحيل بعض العائلات مساء امس ممن يقطنون قرب وادي الرامة احترازيا وحفاظا على سلامتهم.

 من جانب آخر شهدت طريق وادي شعيب عددا من انهيارات الاتربة والصخور تم التعامل معها من قِبل كوادر اشغال البلقاء التي ثبتت عددا من  الورش الفنية على امتداد هذا الطريق للتعامل مع أي طارئ.

وقال مدير دفاع مدني البلقاء محمد خير النسور ان حالات شفط مياه الامطار التي تم التعامل معها امس وليل امس الاول جاءت ضمن المعدل السنوي في مثل هذه الظروف.

واضاف انه وبالتعاون مع بلدية الشونة الجنوبية تم التعامل مع عدد من حوادث مداهمة المياه لمنازل مواطنين في منطقة النهضة، داعيا المواطنين للابتعاد عن مجاري السيول وتفقد منازلهم بشكل دائم في مثل هذه الظروف.

واشاد النسور بالتعاون ما بين البلديات والدفاع المدني والاجهزة المختلفة وهو ما انعكس ايجابا على سير العمل والتعامل مع الظروف الجوية.

واكد ان استعدادات المديرية عالية جدا للتعامل مع مثل هذه الظروف وانه قد تم دعمها بآليات مدولبة ومواتير شفط واجهزة مختلفة للتعامل مع اي  ظروف طارئة.

رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان اكد ان غرفة طوارئ البلدية تعمل منذ الامس الاول ، لافتا ان هناك عددا من حوادث شفط المياه وفتح مناهل لسلطة المياه أغلقت نتيجة الهطول الغزير لمياه الامطار.

وتواصل  كوادر بلدية ديرعلا الجديدة ومنذ ساعات ليل امس الاول وصباح امس العمل على تصريف مياه البرك التي تكونت نتيجة الامطار والمتجمعة بين منازل المواطنين في منطقة الملاحة.

وقال رئيس البلدية مصطفى الشطي المتواجد في الموقع، إن طبيعة التربة الطينية في منطقة الملاحة مختلفة حيث لا تمتص مياه الامطار بالاضافة لكون ارتفاع الطرق اعلى من اراضي المنازل لذلك تتحول المنازل ومحيطها لبرك مياه كبيرة حيث تقوم كوادر البلدية بفتح القنوات ووضع عبارات لتصريف مياه الامطار المتجمعة حول المنازل.

 

وثمن اهالي المنطقة جهود رئيس البلدية وكوادرها منذ ساعات فجر امس من اجل تصريف المياه حول بيوتهم بعد ان حاصرتهم داخلها.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق