تتويج أم وابنتها “معاً” على عرش الجمال بمسابقة أميركية

المجهر نيوز

متابعات – فازت أم وابنتها مناصفة بلقب “ملكة الجمال” خلال مسابقة أميركية، بحسب ما ذكر موقع “فوكس نيوز Fox News” الإخباري.

فقد فازت تينا ويلسون (56 عاماً) بلقب “(السيدة) ملكة جمال جنوب داكوتا Mrs South Dakota”، فيما فازت الابنة مورغان (19 عاماً) بلقب “(الآنسة) ملكة جمال جنوب داكوتا Miss South Dakota”.

 

تينا، وهي أم لأربعة، كانت تصطحب ابنتها مورغان للمشاركة في المسابقة على مدار 4 سنوات، وأخيراً قررت السيدة الأميركية أن تنافس بنفسها على اللقب ضمن المسابقة الدولية لاختيار ملكة الجمال بحسب موقع العربية

ونقلت “فوكس نيوز” عن تينا قولها: “لسنوات كنت أماً لملكة الجمال.. مورغان تنافس على هذا اللقب منذ أن كانت في الثانية عشرة من عمرها.. لكنني لم أتخيل أن بإمكاني الفوز إلى جانب ابنتي بمسابقة لاختيار ملكة الجمال”.

يُذكر أن مسابقة “ملكة جمال جنوب داكوتا”، مثل مسابقة “ملكة جمال أميركا”، هي مسابقة دولية، لكن يُسمح للفتيات والسيدات المتزوجات المشاركة من عمر 4 سنوات إلى 56 سنة، للفوز بألقاب متعددة للجمال.

تينا – الأم لجيمس (35 عاما) وجيفري (33 عاما) وأوليفر (23) ومورغان (19) – لم تتخيل أنها ستتمكن من الفوز باللقب، خاصة أنها اكتسبت عشرات الكيلوغرامات بعد إنهاء دراستها، حين وصل وزنها لنحو 136 كيلوغراماً، حيث كانت تجد في الطعام المساندة المعنوية. وحينما فشلت في إنقاص وزنها بكل السبل، خضعت لجراحة تكميم المعدة في عام 2009، واستطاعت أن تتخلص من وزنها الزائد لتصبح 72 كيلوغراماً فقط، وبعد أن كانت ترتدي قياس 26، أصبحت ترتدي قياس 8.

أعربت مورغان، التي تدرس الموسيقى، عن سعادتها الغامرة لفوز والدتها. وقالت للصحافيين: “أكثر ما يسعدني اليوم هو النظر إلى والدتي، إنها تبدو جميلة وسعيدة وواثقة من نفسها”، مشيرة إلى أن والدها كان أكثر من قدم لهما الدعم المعنوي خلال المسابقة”.

وستنافس كل من تينا ومورغان في يوليو القادم على نفس اللقب في تشارلستون أمام أكثر من 60 متسابقة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق