مسؤول أوروبي يدعو للحذر من شركة هواوي الصينية

المجهر نيوز

بروكسل/ الأناضول- قال مسؤول في المفوضية الأوروبية إنه  ينبغي القلق من شركة هواوي وبقية الشركات الصينية .
وحذر أندروس أنسيب، نائب رئيس المفوضية الأوروبية للسوق الرقمي، في مؤتمر صحفي ببروكسل، الجمعة، من أن شركات تكنولوجيا المعلومات الصينية،  تتعاون مع أجهزة استخبارات .
جاء ذلك في معرض تعليقه على توقيف السلطات الكندية، الخميس، منغ وانزهو المديرة المالية في شركة هواوي الصينية، للاشتباه بخرقها العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.
وأردف أنهم لا يقفون على معطيات ملموسة كثيرة بعد، فيما يتعلق بقضية هواوي، إلا أنه دعا  الأناس العاديين إلى الشعور بالقلق من قيام شركات بفتح أنظمتهم لأجهزة استخبارات
وذكر بيان صادر عن وزارة العدل الكندية أن منغ، وهي ابنة مؤسس الشركة رين زينغفاي، أوقفت في مدينة فانكوفر في الأول من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وأوضح البيان أن توقيف منغ جاء بناء على طلب من الإدارة الأمريكية، مشيرة أنها ستمثل أمام القضاء الجمعة.
وبدأت وزارة العدل الأمريكية تحقيقًا حول شركة هواوي، عملاقة الاتصالات والهواتف الذكية بدعوى انتهاكها العقوبات المفروضة على إيران.

وردّا على التوقيف، أصدرت السفارة الصينية لدى أوتاوا بيانًا أشارت فيه إلى أن منغ لم تنتهك القوانين الكندية.

وطالبت السفارة الصينية بـ الرجوع عن هذا الخطأ في أسرع وقت ممكن، والإفراج عن منغ.

وقالت إن  الجانب الصيني يعارض بشدة هذا الانتهاك الخطير لحقوق الإنسان، ويحتج بشدّة على هذا الوضع .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق