قاضي قضاة فلسطين يُشيد بمواقف الملك تجاه القضية الفلسطينية

المجهر نيوز

عمان
أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود ان القضية الفلسطينية والقدس يتربعان على اعلى سلم اولويات السياسة الخارجية الاردنية انطلاقا من المواقف الواضحة والثابتة التي اعلنها جلالة الملك عبدالله الثاني بهذا الشأن.
جاء ذلك خلال لقائه في دار المجلس امس الاثنين قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية الدكتور محمود الهباش بحضور نائب رئيس اللجنة النائب قصي الدميسي.
وقال السعود ان كل الجهود التي بذلتها اللجنة لصالح القضية الفلسطينية والقدس الشريف جاءت امتدادا لمواقف جلالة الملك الواضحة والمتواصلة ولاسيما المعنية بالمحافظة على القدس الشريف وما يحتضنه من مقدسات اسلامية ومسيحية.
واضاف ان اللجنة تقدر التضحيات التي قدمها المقدسيون للمحافظة على القدس والمقدسات، مثمنا مثابرتهم على الوجود رغم الضغوط الاسرائيلية العنصرية التي تمارس عليهم.
ولفت السعود إلى ان الاردن لم يتوان عن تعزيز الأهمية الدينية والتاريخية للقدس والمقدسات عبر الوسائل المتاحة امامه ولاسيما في مناهجه التعليمية من خلال اعتماد العديد من المقررات المعنية بالقضية الفلسطينية والقدس في مختلف المراحل التعليمية بهدف تعزيز الحق الفلسطيني ليبقى موجودا لدى الاجيال وصولا لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
من جهته، ثمن الهباش المواقف المشرفة لجلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية ودعوته الدائمة للمحافظة على القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية، لافتا الى ان التوجيهات الملكية بشأن القدس طالما لاقت الترحيب والتقدير من الجميع.
واكد ان التنسيق القائم مع اللجنة النيابية سيبقى وسيتم تعزيزه ما امكن بهدف ايصال الصورة الحقيقية لما يواجهه الشعب الفلسطيني والقدس وأهلها من انتهاكات وممارسات اسرائيلية غاشمة لا تقبلها الاعراف والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق