“سفر مريم” رواية جديدة لمهند الصباح

المجهر نيوز

عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، صدرت هذا اليوم رواية جديدة للكاتب المقدسيّ مهند الصباح، تحمل عنوان “سفر مريم”، والرّواية من تصميم ومونتاج شربل الياس، وتقع في 205 صفحة من الحجم المتوسّط.
وهذه هي الرّواية الثّانية للكاتب الصّبّاح بعد روايته الأولى “قلبي هناك”، والتي لاقت صدى واسعا عند صدورها قبل عامين عن دار الجندي للنّشر والتّوزيع في القدس.

 

تدور أحداث الروايّة في قريّة فلسطينيّة افتراضيّة بعد عودة اللاجئين إليها – بعد التحرير-، تسافر مريم عبر الزمن إلى المستقبل لتشاهد أحداث ومجريات عودة أهالي مخيم الحمامة إلى قريتهم كفر النخلة، لتعود وتروي ما شاهدته لوالدها من أحداث والعوائق التي واجهت أهالي المخيّم في قريتهم الأم، وتروي له كيفية حلّهم لتلك المشاكل وتجاوزهم للعقبات بعد خلاف دبّ بين العائدين حول العديد من القضايا.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق