سورية: العدوان الإسرائيلي محاولة لإطالة الحرب الأرهابية في البلاد وانتهاك فاضح لقرار مجلس الأمن المتعلق باتفاقية فصل القوات

المجهر نيوز

دمشق ـ (دب ا)- أكدت سورية أن العدوان الإسرائيلي على أراضيها انتهاك فاضح لقرار مجلس الأمن رقم /350/ لعام /1974/ المتعلق باتفاقية فصل القوات ،ومحاولة لإطالة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها .

جاء ذلك في رسالتين وجهتهما وزارة الخارجية والمغتربين السورية اليوم الأربعاء إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول “الاعتداء الإسرائيلي” على مدينة دمشق وريفها أمس الثلاثاء،بحسب الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا).

وقالت الوزارة أن هذا العدوان الغادر يأتي في إطار المحاولات الإسرائيلية المستمرة لإطالة أمد الأزمة في سورية والحرب الإرهابية التي تتعرض لها ولرفع معنويات ما تبقى من جيوب إرهابية عميلة لها، فضلا عن كونه محاولة من الحكومة الإسرائيلية للهروب من مشاكلها الداخلية المتفاقمة ولأسباب يعرفها المجتمع الدولي بصورة دقيقة.

وأضافت الوزارة” إن الجمهورية العربية السورية تؤكد أن استمرار إسرائيل في نهجها العدواني الخطير ما كان ليتم لولا الدعم اللامحدود والمستمر الذي تقدمه لها الإدارة الأمريكية والحصانة التي توفرها لها هي ودول معروفة في مجلس الأمن من المساءلة الأمر الذي يمكن إسرائيل من الاستمرار في ممارسة الإرهاب وتهديد السلم والأمن في المنطقة والعالم”.

وختمت الوزارة رسالتيها بالقول” إن الجمهورية العربية السورية تطالب مجددا مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار هذه الاعتداءات الإسرائيلية”

يشار إلى أن الجيش السوري اعلن عن تصديه لهجمات اسرائيلية استهدفت مواقع غربي دمشق .

ذكرت (سانا) مساء أمس الثلاثاء ، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الغربي.

وقالت وزارة الدفاع الروسيةإن منظومة الدفاع الجوي السورية اعترضت 14 صاروخا إسرائيليا من أصل .16

من جهة اخرى ،ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية ، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، أن وفدا رفيع المستوى من مسؤولي حزب الله اللبناني كان هدفا لضربات جوية في سورية.

# معلومات تحريرية

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق