إفتتاح مكتبة حديقة الإستقلال

المجهر نيوز

تحت رعاية عطوفة رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني وبحضور
الدكتور عامر بني عامر مدير عام مركز الحياة – راصد وحضور المجتمع المحلي وأعضاء المجلس البلدي والمجالس المحلية
إفتتح ظهر يوم أمس الأحد 23/12/2018 مشروع مكتبة حديقة الإستقلال وذلك بعد إعادة تأهيلها وتأثيثها وتجهيزها بالكامل لإستقبال الزوار بتمويل من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي “GIZ” وبتنفيذ من مركز الحياة لتنمية المجتمع المحلي “راصد”

وقال رئيس البلدية في الإفتتاح أن البلديات معنية بتنمية المجتمع المحلي نظراً لعظم دورها والذي يتعدى الدور الخدمي الروتيني.
وأضاف بني هاني بأن البلدية تأمل بتكرار هذا المشروع في حدائق متعددة مقدماً شكره الكبير لـ”راصد” الذين يتواصلون مع البلدية منذ فترات طويلة ولا يبخلون عليها بتقديم الدعم والمعونة والإستشارة.
وثمن الجهود الكبيرة التي بذلتها عضو مجلس محلي الرابية ياسمين الزعبي والتي استطاعت من خلالها جلب هذه المنحة للبلدية لإقامه هذا المشروع الذي طال إنتظاره من قبل أهالي الحي ورواد الحديقة.
وأشار بني هاني إلى أن إربد من أهم المدن الأردنية من حيث العراقة وقد تعاقبت عليها الحضارات ويجب المحافظة على هذا الإرث الحضاري العظيم بالتطور والعمل الدائم.
وأكد أن البلدية مهتمة بإيجاد حديقة في كل منطقة من مناطقها وأن تضم هذه الحديقة مكتبة لنشر الثقافة والوعي وإقامة الأنشطة بالإضافة لإيجاد مساحات آمنة للأطفال. مؤكداً أن البلدية ومن خلال دائرة الحدائق والمتنزهات ستعمل على تعزيز الألعاب وزيادتها في حديقة الإستقلال.
ونوه إلى أن البلدية تمتلك طموحات كبيرة ومشاريع ضخمة ستقدم الخدمة لما مجموعه مليونين متر مربع مساحات عمرانية مرخصة لغاية العام 2018 تشكل خمس المساحات العمرانية في المملكة.
من جهته أشاد مدير مركز الحياة للتنمية المحلية “راصد” عامر بني عامر ببلدية إربد ورئيسها واصفاً إربد بأنها من أكثر البلديات إنجازاً على مستوى المملكة وأنها تمتلك أفضل القيادات.
وقال بني عامر أنه وكامل فريق مركز الحياة فخورون بكونهم جزء من هذا الإنجاز خاصة أن هذا هو المشروع الثاني الذي يتم إفتتاحه خلال شهر وبتنفيذ من المركز.
وأكد على حق الأطفال بإيجاد خاصة باللعب والقراءة وتكون آمنة لهم بذات الوقت.
وفي ختام الحفل قام رئيس بلدية إربد الكبرى بتسليم دروع تكريمية قدمتها عضو مجلس محلي الرابية ياسمين الزعبي لكل من كان له دور في إنجاح هذا المشروع بالإضافة لتكريم العاملين في المشروع.

ومن الجدير ذكره أن المشروع إشتمل على إعادة ترميم للمكتبة التي عانت لسنوات طويلة من مشاكل إنشائية كما تم تجهيز كامل المكتبة بالأثاث والكتب والقاعات المخصصة للأطفال وقد ساهمت البلدية بصيانة المبنى.

ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع المجتمعية التي تنفذها السيدات أعضاء المجالس المنتخبة، حيث قامت الأنسة ياسمين الزعبي عضو مجلس محلي الرابية بلدية إربد الكبرى والتي حصلت على منحة من قبل مركز الحياة-راصد بتقديم هذه المنحة لتجهيز المكتبة.

يذكر بأن الأنسة ياسمين الزعبي هي واحدة من أصل 18 فائزة بمنحة الحياة-راصد على مستوى المملكة.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق