البلديات ترفع جاهزيتها للتعامل مع الظروف الجوية

المجهر نيوز

أعلنت مختلف بلديات ومحافظات المملكة، اليوم الخميس، رفع مستوى جاهزيتها من أجل التعامل مع الظروف الجوية السائدة.

فقد أعلنت محافظة الزرقاء عن وضع خطط استجابة مسبقة أثناء المنخفض الجوي للتعامل بها في حالة حدوث سيول تشكل خطورة عالية على السلامة العامة تتضمن الإخلاء وعمل إغلاقات لحركة السير في الشوارع التي يرتفع بها منسوب المياه.

وقال المحافظ الدكتور محمد السميران لوكالة الأبناء الأردنية، إنه تم التأكد من جاهزية أقسام الطوارئ في مستشفيات الزرقاء الحكومي الجديد والأمير فيصل والأمير هاشم العسكري، والتواصل مع رؤساء لجان تحسين المخيمات بالمحافظة (الزرقاء، حطين والسخنة) للتأكيد على جاهزيتها للتعامل مع أية ظروف طارئة، وكذلك اعتماد مقرات لجان التحسين كمراكز للإيواء والتوجيه بتوفير كميات كافية من الأغطية البلاستيكية (الشوادر) لتغطية أسقف المنازل من الزينكو.

وأوضح أن المحافظة قامت باتخاذ مجموعة من الإجراءات كتفعيل وإدامة غرف العمليات في الدوائر الخدمية (البلديات، الأشغال، الكهرباء، المياه، الصحة، مجلس الخدمات المشتركة) والتنسيق مع الحكام الإداريين والأمن العام والدفاع المدني والبلديات لتفقد ومتابعة أعمال فتح مجاري الأودية والسيول في مناطق الاختصاص، والتوجيه للجهات المعنية بالتزويد بالمحروقات والمواد الغذائية والتأكد من توفرها بشكل كاف بالإضافة للأعلاف.

وأكد السميران أنه سيتم تعميم أرقام هواتف غرف العمليات الرئيسية في محافظه الزرقاء والوحدات الإدارية التابعة لها، والتعامل مع مجموعة من الملاحظات ضمن مدينة الزرقاء والمتمثلة في تنظيف بعض العبارات ورفع سواتر ترابية إضافة إلى التواصل مع حدود العمري للاطمئنان على الأوضاع العامة.

كما رفعت بلديات لواء الأغوار الشمالية اليوم مستوى جاهزيتها بهدف التعامل السريع مع أي مستجدات قد ترافق هطول الأمطار واحتمالية تشكل السيول، وفتحت غرف عمليات على مدار الساعة لمتابعة حالة الطرق داخل حدودها التنظيمية.

وبين مدير مكتب أشغال اللواء المهندس عطا ابداح أن فرقة الطوارئ تجول في الميدان على الطريق العام لمتابعة تصريف مياه الأمطار وعدم التسبب بأي إعاقة للطرق.

بدوره، أشار رئيس بلدية معاذ بن جبل المهندس ساري الساري إلى انسياب مياه الأمطار والسيول في مناطق البلدية دون انسدادات لعبارات تصريف مياه الأمطار أو مداهمات لمنازل مواطنين، مؤكداً رفع مستوى الجاهزية لطوارئ البلدية.

وفي لواء الكورة، قال مدير مكتب الأشغال العامة المهندس هيثم المومني، إن جميع الطرق العامة في اللواء سالكة ولم تتأثر بغزارة الأمطار التي يشهدها اللواء منذ ساعات الصباح، لافتا إلى جاهزية فرقة الطوارئ للتعامل مع حالة قد تشكل عائقاً أمام حركة السير على طرقات اللواء.

وفي السياق، رفعت بلديات اللواء دير أبي سعيد وبرقش والرابية جاهزيتها وعلى مدار الساعة تحسباً للظروف الجوية، وعملت بلدية دير ابي سعيد الجديدة حسب رئيسها إبراهيم أعيدة على إزاحة جريان مياه في الأشرفية عن منازل مواطنين، وعالجت تجمعات لمياه الأمطار في عدة مواقع في مناطق البلدية.

كما اتخذت كوادر محافظة عجلون والأجهزة التنفيذية فيها الاستعدادات اللازمة لمواجهة الظروف الجوية، بجاهزية عالية من خلال غرف العمليات الرئيسية بالتنسيق مع الجهات الأمنية والبلديات.

وقال رئيس لجنة الدفاع المدني رئيس لجنة السلامة العامة، محافظ عجلون علي المجالي، إن كافة الأجهزة تعمل بمستوى عال لخدمة المواطنين، مشيراً إلى أن المحافظة التي تشهد بحمد الله أمطار غزيرة منذ الصباح لم تسجل فيها اية حوادث تذكر.

وبين المجالي أن لجنة السلامة العامة والدفاع المدني بالتعاون مع البلديات والإدارة الملكية لحماية البيئة قامت في وقت سابق بترحيل قاطني المناطق المنخفضة والقريبين من مجاري السيول والأودية حفاظاً على سلامتهم.

وأكد أنه تم متابعة الأوضاع في شارع مثلث عبين وشفط المياه من خلال الأنابيب التي سبق وتم تمديدها، مبينا ان كوادر الدفاع المدني والاشغال وبلدية الجنيد يتابعون الموضوع بشكل مستمر.

وأهاب المجالي بالمواطنين أخذ الحيطة والحذر وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى والابتعاد عن مجاري السيول والأودية حفاظا على سلامتهم.

وبين ان المحافظة تتوفر فيها كميات من المواد التموينية والغذائية والمحروقات والغاز بكميات كافية.

كما أعلنت بلدية عجلون الكبرى حالة الطوارئ المتوسط

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق