بنك HSBC يسحب استثماراته من شركة إسرائيلية تصنع أسلحة

المجهر نيوز

 

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول: قالت حركة مقاطعة إسرائيل إن بنك HSBC البريطاني قرر سحب استثماراته من شركة ” إلبت” الاسرائيلية لتصنيع الأسلحة.

وقالت حركة مقاطعة إسرائيل في سلسلة تغريدات على (تويتر) إن “بنك HSBC استجاب للضغط الشعبي وسحب استثماراته، بالكامل، من شركة السلاح الإسرائيلية “إلبت”.

وتعدّ “إلبت Elbit” أكبر شركة تصنيع أسلحة إسرائيلية خاصة تروّج لأسلحتها الـ”مجرّبة”” في إشارة الى استخدام هذه الأسلحة ضد الفلسطينيين.

وتنشط حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل (BDS) في اقناع مؤسسات استثمارية كبرى في العالم بسحب استثماراتها لحين إنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، اليوم الجمعة، تغريدات حركة مقاطعة إسرائيل بشأن القرار دون تعقيب من شركة “إلبت”.

وقالت صحيفة” الجروزاليم بوست”، اليوم الجمعة، إن مصادر في بنك HSBC أكدت لها قرار البنك سحب استثماراته من الشركة “إلبت”.

ونقلت عن المصادر التي ام تحدد اسمها أن البنك” يؤيد بقوة الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان الدولية لأنها تنطبق على الأعمال التجارية”.

وقالت حركة مقاطعة إسرائيل” يأتي هذا النجاح بعد حملةٍ شعبيةٍ واسعةٍ طالبت البنك البريطاني بإنهاء دعمه المالي للجيش الإسرائيلي، وبدعمٍ شعبيٍّ بريطانيّ ضخم. حيث تلقّى بنك (HSBC) رسائل من أكثر من 20 ألف شخص، تطالبه بوقف التربّح من الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضافت إنه” بقيادة مؤسسة (War on Want)، و حملة التضامن الأكبر (Palestinian Solidarity Campaign)، وغيرهم، نظّمت الحملة احتجاجاتٍ شهريّةً أمام 40 فرعاً محليّاً للبنك في المملكة المتحدّة، فضلاً عن حملةٍ إعلاميّةٍ واسعةٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

ولا تخفي إسرائيل قلقها من حركات مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها.

وتشن إسرائيل حملة دولية واسعة ضد حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستئمارات منها بغرض حظرها في العالم.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق