“القاتل الصامت” يزهق أرواح 4 أشخاص بينهم صحافية في الجزائر

المجهر نيوز

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

شهدت الجزائر، صباح اليوم السبت، حوادث اختناق بالغاز أودت بحياة 4 أشخاص في شقة بأعالي الجزائر العاصمة بعد استنشاقهم لثاني أكسيد الكربون المنبعث من المدفأة.

وحسبما أوردته تقارير إعلامية محلية، فإنه ومن بين الضحايا صحافية جزائرية تبلغ من العمر 27 سنة تشتغل بأحد المواقع الإلكترونية المحلية، توفيت رفقة زوجها في شقة بأعالي الجزائر العاصمة.

وكشف مسؤول بمصالح الحماية المدنية ” مصالح الدفاع المدني ” الملازم أول خالد بن خلف الله، أن الحادثة وقعت بعد منتصف الليل، وأسفرت عن وفاة أربعة اشخاص بيهم رجل و 3 سيدات تتراوح أعمارهم بين 21 و 31 سنة، وتم تحويل الضحايا الأربعة إلى مصلحة حفظ الجث بمستشفى ” محمد لمين دباغين ” بأعالي الجزائر العاصمة.

وتفاعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الصحافية ” إيمان شيبان ” التي كانت بصدد كتابة رواية.

ومنذ بداية عام 2019، تم تسجيل أكثر من 40 حالة وفاة اختناقا بالغاز، مقابل 128 حالة تم تسجيلها في سنة 2018، حصب الأرقام التي كشفت عنها مصالح الحماية المدنية ( مصالح الدفاع المدني )، وحسب الإحصائيات ذاتها تم إنقاذذ 2140 شخصا في 2018، بعد استنشاقهم للغاز الطبيعي أو غاز البوتان المنبعث من أجهزة التدفئة.

ويعتبر غاز أكسيد الكربون غاز محترق ينبعث من أجهزة التدفئة الغازية أو سخانات المياه للمطبخ والحمام لا رائحة ولا لون له.

وقبلها بساعات قليلة فقط، كشفت مصالح الحماية المدنية شقيقان في العقد الخامس من العمر لقيا حتفهما نتيجة        الاختناق بغاز احادي اكسيد الكربون المتسرب من مسخن الحمام.

وكشف المسؤول ذاته أن الحادث سجل في حدود الساعة الواحدة زوالا بالتوقيت المحلي بمنطقة ” عين النعجة “، ويتعلق الامر باختناق شخصين وهما شقيقين في العقد الخامس من العمر نتيجة لتسرب غاز احادي الكربون من مسخن الحمام الذي لم يكن به نظام لإخراج الغازات المحترقة.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق