فرانكفورتر تسايتونج: السفير الأمريكي لدى ألمانيا يحذر أوروبا من الالتفاف حول العقوبات المفروضة على إيران

المجهر نيوز

برلين ـ (د ب أ) – قال ريتشارد جرينيل، سفير الولايات المتحدة لدى ألمانيا، لصحيفة “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج” إن آلية الاتحاد الأوروبي الرامية إلى المساعدة في تسهيل التجارة مع إيران والالتفاف حول العقوبات الأمريكية هي عدم احترام لسياسات واشنطن ومسار غير ملائم للعمل.

وقال جرينيل في تصريحات نشرت اليوم الأحد إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستخدم العقوبات لإجبار إيران على العودة إلى طاولة المفاوضات ومنعها من تطوير أسلحة نووية ومن تطوير برنامجها الصاروخي.

وأطلقت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الآلية المعروفة باسم “إنستكس” في نهاية كانون ثان/يناير الماضي في مسعى للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران الموقع في عام 2015 ، والذي وضع بالفعل قيودا على قدرة طهران على تطوير أسلحة نووية.

وستسمح آلية “إنستكس” بالتجارة دون معاملات مالية مباشرة.

فعلى سبيل المثال، يمكن لإيران تسليم النفط أو منتجات أخرى إلى أوروبا، وبدلاً من دفع الأموال إلى البنوك الإيرانية ستذهب الأموال إلى الشركات الأوروبية التي تبيع الدواء أو الغذاء إلى إيران.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق