اعتصام لإستعادة جمعية المركز الإسلامي

المجهر نيوز

في اعتصام حاشد دعت له لجنة متابعة ملف جمعية المركز الإسلامي الخيرية إلى الاعتصام الشعبي الثاني أمام وزارة التنمية الاجتماعية اليوم الإثنين، عبرت نخبٌ سياسية وحزبية وشعبية ورموز في العمل الخيري عن رفضها للتغول على القانون الذي تمارسه الحكومة عبر اللجنة الحكومية المؤقتة لجمعية المركز الإسلامي الخيرية تمارسه منذ تعيينها والذي انتهى مؤخراً إلى فصل المئات من أعضاء الهيئة العامة خلافاً للقانون وبقرار سياسي تعسفي بهدف السيطرة على مفاصل الجمعية من خلال إغراقها بعضويات جديدة.

وأكدت لجنة المتابعة أن الفعالية تأتي للتعبير عن رفض استمرار الحكومة في المماطلة وإدارة ظهرها للمطالب المشروعة باستعادة جمعية المركز الإسلامي الخيرية لهيتها الإدارية الشرعية

وحمل المشاركون في الاعتصام رسالة للحكومة ولوزارة التنمية الاجتماعية مفادها: “كفى عبثا” تجاه هذه المؤسسة الرائدة في العمل الخيري والتي قامت بدورها على أكمل وجه بشهادة القاصي والداني.

وندد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، المهندس مراد العضايلة بقرار الهيئة المؤقتة للجمعية بفصل 380 عضو مؤسس للجمعية، مبينا بأن القرار جاء بذرائع واهية، وهي عدم دفع الأعضاء اشتراكاتهم المالية، رغم أنهم قاموا بدفع الاشتراكات.

واعتبر العضايلة في كلمة خلال اعتصام أقيم أمام وزارة التنمية الاجتماعية، القرار بأن “تغول” من قبل اللجنة المؤقتة، وسط صمت حكومي تجاه القرارات المجحفة، واستمرار السماح للجنة المؤقتة بممارسة عملها، بشكل مخالف للقانون.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق