الرئيس الأفغاني يعرض على طالبان هدنة والإفراج عن السجناء

المجهر نيوز

كابل/ الأناضول: عرض الرئيس الأفغاني، أشرف غني، الإثنين، على حركة طالبان وقف إطلاق النار والإفراج عن السجناء، لتمهيد الطريق أمام محادثات سلام مباشرة بين الجانبين لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من 18 عامًا.

وفي خطاب موجه لحشد كبير أمام القصر الرئاسي في كابل، أعرب غني عن “تفاؤله العميق بأن تثبت محادثات السلام نجاحها هذا العام”.

وقال: “أشكر بشكل خاص الاتحاد الأوروبي على تعهداته في هذا الخصوص”.

كما جدد الرئيس الأفغاني عرضه السماح لحركة طالبان بفتح مكاتب لها في البلاد وتوفير الأمن لها، مؤكدًا ضرورة أن تكون محادثات السلام بشكل مباشر بين طالبان والحكومة الأفغانية.

وانتقد غني طالبان “لتفضيلها موسكو على مكة” كمكان لإجراء محادثات السلام، في إشارة إلى دعوة سابقة من حكومة كابل لعقد محادثات مع طالبان في مكة المكرمة.

وانتقد أيضًا عدم استعداد الحركة للانخراط في محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، داعيًا إياها للحوار بشكل مباشر مع الحكومة.

وعقد سياسيون أفغاني وممثلون عن طالبان في 5 و6 فبراير/شباط الجاري محادثات في العاصمة الروسية موسكو، وسط غياب أي تمثيل للحكومة، إثر رفض متواصل من جانب طالبان لمشاركتها في أي جولة مفاوضات مباشرة.

وتشترط الحركة الانسحاب الأمريكي من البلاد قبل أي اجتماع مباشر مع حكومة كابل.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى؛ ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

وفي 2001، قادت واشنطن قوات دولية أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيوائه تنظيم “القاعدة” الإرهابي.

وعقدت واشنطن وممثلون عن حركة طالبان في يناير/ كانون الثاني الماضي، جولة مباحثات للسلام في العاصمة القطرية الدوحة، استمرت 6 أيام، وينتظر عقد جولة أخرى بين الجانبين في 25 فبراير/ شباط الجاري.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق