” ستار اكاديمي “

المجهر نيوز

 

بقلم : ظاهر احمد عمرو

اعتبر نفسي ناضجاً بعد هذا العمر، و ملتزما و محافظا تقليدياً ،و لكنني شعرت في لحظة معينة أنني جاهل بمقتضيات هذا العصر ، لعدم معرفتي بوجود برنامج ” ستار اكاديمي ” و من قبله برنامج ” سوبر ستار ” و لكنني وبالصدفة المطلقة، عندما شاهدت هذا البرنامج مرتين , الأولى كانت بمناسبة مشاركة شباب اردنيين فيه ،و المرة الثانية كانت خلال وجودي عند احد اصدقائنا الذي كان يتابعه .
رغم انني اعتبر نفسي محافظا تقليديا الا انه و بصراحة معهودة،اعجبني و شدني هذا البرنامج من خلال مضمونه و اخراجه فنيا , فكيف سيكون وقع هذا البرنامج على الشباب و الشابات و النساء و المثقفين …. الخ.
يوم الجمعة الماضي بتاريخ 08/02/2013 حيث كنت اطالع الصحف اليومية قبل النوم، لفت انتباهي في صحيفة “العرب اليوم” المقال التالي بعنوان” ستار اكاديمي ” و نصه للكاتب : بدر الدين قربي من كندا.
” قبل سنوات أجرت القناة الإسرائيلية لقاء مع الدكتور الإسرائيلي (مالحوم اخنوف) صاحب فكرة ستار أكاديمي!! وإليكم ما جرى في هذا اللقاء حرفياً:

السؤال الأول: ماهو شعورك اليوم وأنت حققت أكبر أمانيك وهي «ستار أكاديمي» في عقر دار الإسلام؟ فأجاب: شعور لا يوصف، ولكنه أخذ من عمرنا الكثير حتى تمكنا من الوصول الى غايتنا !!

السؤال الثاني: ما قصدك بأخذ من عمرنا الكثير؟؟ فقال: نعم جلسنا سنين حتى تمكنا من إدراجه في الدول الغربية، ثم الى الدول العربية، وكنّا نعلم ان فكرتنا ستتحول إلى أنجح خطة في مسيرة الدولة الاسرائيلية!!

السؤال الثالث: لماذا كنتم متأكدين أنكم ستنجحون بهذه الفكره؟ فقال: لأننا نعلم أن المسلمين اليوم ابتعدوا عن دينهم وفي الوقت نفسه الشباب المسلم أصبح يميل إلى الالتزام الإسلامي الذي لو كبر سيقضي على دولتنا!!

السؤال الرابع: لماذا حرصتم على أن يكون «ستار أكاديمي» هو وسيلة للوصول للمسلمين؟ فقال: لأننا نريدهم أن يبتعدوا عن دينهم!!

السؤال الخامس: ماذا تخططون اليوم للهجوم على الإسلام بعد ستار أكاديمي؟ فقال بكل تحدّ ووقاحة: نخطط لغزو البنات المسلمات!! فسأله: لماذا البنات المسلمات وليس الرجال؟ فقال: لأننا نعلم أنه إذا انحرفت (المسلمة) فإنه سينحرف جيل كامل من المسلمين وراءها.

السؤال السادس: بماذا تصفون غزوكم للمرأة المسلمة ؟ فقال: نحن اليوم نحرص على غزو المسلمة وإفسادها عقلياً وفكرياً وجسدياً أكثر من صنع الدبابات والطائرات الحربية!! وساعدنا على انشغالهم البلاك بيري والبرامج الأخرى وهي جزء من الخطة!!

السؤال السابع: وهل لكم يد في ستار أكاديمي الذي يقام حالياً في لبنان؟ فقال: بالتأكيد فنحن نتبرع كل يوم لهم بمبلغ كبير من المال وهي تحت إشرافنا باستمرار!!

وفي نهاية اللقاء سأله: ماذا تقول لأمتنا الإسرائيلية وتبشرهم؟ أقول لهم: أن يستغلوا نوم الأمة الإسلامية فإنها أمة إذا صحت تسترجع في سنين ما سلب منها في قرون.

هل يستفيق المسلمون من غفلتهم ويعوا ما يخطط له بنو صهيون من إبعاد المسلمين عن دينهم وإفساد مجتمعاتهم تحت مسميات الحرية والمدنية والعصرنة والانفتاح، ويعودوا إلى التمسك بأهداب الدين الذي يحصنهم من عاديات المتربصين، ويتمسكوا بالمثل والقيم التي تعز الأمة ولا تذلها، متمثلين قول الفاروق عمر بن الخطاب: «نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغير الإسلام أذلنا الله»، وعلى المسلمين أن يفتحوا نوافذ عقولهم إلى علوم العصر والتكنولوجيا التي ترتقي بالأمة إلى مصاف الدول المتقدمة التي سبقتنا ولا يلهثوا وراء القشور والفقاعات !! .انتهى المقال.
و في النهاية انا لا اعترض على حرية الاخرين و على رؤيتهم و على نظرتهم و لا استطيع منع تلك الافكار في ظل الانفتاح الاعلامي و الحريات العامة و لا ارغب بذلك .
و لكن يجب ان نقاوم ذلك بعمل مبهر مماثل ينطلق من حضارتنا و ثقافتنا و رؤيتنا و القائم على القيم و المبادىء و الاخلاق بحيث يكون ايضا مبهراً في اخراجه و محتواه و ان نخاطب الاخرين بلغة هذا العصر و هي لغة الاعلام المرتبطة بالشباب و الفضائيات و الإنترنت …. الخ كما يخاطبوننا لتحويل انظارنا عن هذا العدو الغاصب لارضنا و الذي يريد ان يدمر معتقداتنا و قيمنا .

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق