تركي يعيد الحياة للراديوهات القديمة منذ 31 عاما في دكانه بمنطقة “إنجه صو” بالعاصمة التركية أنقرة

المجهر نيوز

أنقرة / الأناضول
يواصل تونجاي جينرال أوغلو، عمله بمهنة تصليح أجهزة الراديو القديمة وأجهزة الفونوغراف (الغرامافون)، إلى جانب هواية جمع الأنتيكات، منذ 31 عاما في دكانه بمنطقة “إنجه صو” بالعاصمة التركية أنقرة.
وفي لقاء مع الأناضول، قال جينرال أوغلو (61 عاما)، إنه عقب دراسته الفنون، بدأ بهواية جمع أجهزة الراديو القديمة، ثم تعلم مهنة تصليحها وبدأ ممارستها منذ عام 1984 في متجره بأنقرة.
وأضاف جينرال أوغلو، أنه يمتلك حوالي 300 جهاز راديو وفونوغراف، في محله. مشيرا إلى أنه يقوم بإرسال بعض الأجهزة للمشاركة في المعارض التي تقام في مختلف الولايات التركية.
ولفت جينرال أوغلو، أنه يقوم بتصليح الأجهزة القديمة إلكترونيا، وحتى إصلاح صناديق الأجهزة والتي عادة ما تكون مصنوعة من الخشب.
وذكر جينرال أوغلو، أن الأشخاص الذين يمتلكون أجهزة راديو قديمة يتمتعون بصفات عاطفية تميل لكل ما هو قديم ويعشقون ذكريات الماضي.
واعتبر أن أجهزة الراديو القديمة لها “نكهة خاصة”، وجمالها يأسر كل من يشاهدها، فهي رافقت الأجداد والآباء سنين طويلة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق