وول ستريت جورنال: مباحثات سرية بين الصين والمعارضة في فنزويلا.. وبكين تنفي

المجهر نيوز

بكين ـ (د ب ا)- انتقدت الصين اليوم الأربعاء تقريرا لصحيفة وول ستريت جورنال يشير لوجود علاقة بينها وبين زعيم المعارضة في فنزويلا، وذلك من أجل حماية استثماراتها في الدولة الواقعة فى أمريكا اللاتينية التي تواجه أزمة حاليا.
وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد أفادت أمس الثلاثاء بأن مسؤولين صينيين التقوا بممثلين لزعيم المعارضة خوان جوايدو في واشنطن لمناقشة حجم الديون الفنزويلية للصين الذي يقدر بـ 20 مليار دولار ووضع المشاريع المشتركة.
ويشار إلى أن أمريكا تدعم جهود جوايدو ليحل محل الرئيس نيكولاس مادورو، الحليف للصين وروسيا.
مع ذلك، نفت وزارة الخارجية الصينية أنباء عقد لقاء في واشنطن، وانتقدت قرار الصحيفة الأمريكية لنشر هذه القصة الخبرية قبل تلقى رد رسمي من جانبها .
وقالت المتحدثة باسم الخارجية هوا تشون يينج اليوم” أعتقد أن توجه الصحيفة ليس بناء ولا مهنيا… في حقيقة الأمر، التقرير خاطئ ويعد من الأخبار الكاذبة “.
وأضاف أن الصين مستمرة في السعي” للتوصل لحل سياسي عبر الحوار والتشاور” للأزمة المستمرة في فنزويلا.
وتواجه فنزويلا منذ أعوام نقصا غذائيا وتضخما، وذلك يرجع جزئيا للسياسات الاقتصادية للرئيس مادورو وسلفه هوجو شافيز. وتمر البلاد الآن بأزمة إنسانية.
وقد اعترفت أمريكا وعدد من الدول الأوروبية بجوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد خلال الأسابيع الماضية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق