مولاي سيشوهون موقفك من الاقصى خلال سويعات .

المجهر نيوز
بقلم :أحمد خليل القرعان
لأنني مصنف حسب دائرة  المخابرات الأردنية  بالمجنون الذي لا يعتد  برأيه فيما يتعلق بقضايا الوطن الحساسة، اجد نفسي مسؤولا أمام الله وانا اكتب لجلالتكم عما يدور بالافق من تشويه وتحريف لموقفكم الوطني الأخير من الاقصى والمقدسات ، وعدم قبولكم  الانحناء أمام المعونات كثمن  رخيص للأهلي عن وصايتكم الشرعية على المقدسات، فأقول الحذر الحذر يا مولاي ممن يهتفون باسمك من كبار المسؤولين في النهار ويعبثون بأمن الوطن في ظلمات الليالي.
نعم يا مولاي : ستظهر
خطورة المسؤولين حولك عليك وعلى مواقفك الرجولية من الاقصى خلال أيام قليلة فقط او  قل سويعات .
فقبل اكثر من 5 سنوات كتبت رسالة اليك يا جلالة الملك قلت لكم فيها ان   أخطر ما يواجهك يا سيدي ويواجه الأردن هو الإعلام الأردني، لأنه ليس إعلاما وطنيا بالمجمل بل إعلاما مدفوع الأجر ، فغالبية القائمين عليه متسولين على أبواب السفارات  والوزارات ومدراء المؤسسات العامة والخاصة لتنفيذ ما يطلبه ولي النعمة الذي يمنحهم رواتب ومعونات شهرية  ، وهنا يكمن  الخطر يا سيدي ، لأنني لا أعرف هذا المسؤول او ذاك  ينفذ مخطط اي دولة او اي سفارة.
وعليه فإني أحذرك يا جلالة الملك كجندي في جيشك غير النظامي بأن مواقفك الرجولية وتمردك على خيانة العربان لك وللأردن بوقف المساعدات او التخلي عن المقدسات،  سيتم تشويهها من قبل أذرع الخليج الإعلامية المغروسة في خاصرتك وفي كبد الوطن.
فخلال أيام قليلة او قل سويعات قليلة  سنقرأ  ونسمع كيف سيتم إبعاد موقفك من الاقصى والقدس عن سكة الرجولة والشهامة إلى سكة أخرى  تدور حول أن موقفك ما هو إلا ذر الرماد بالعيون ، وما هو إلا وسيلة منك لتمهيد الطريق للحكومة  لرفع الاسعار لبعض السلع الرئيسية استجابة لتوصيات البنك الدولي ليس إلا.
مولاي جلالة الملك: هذه نصيحتي اليك
ابعثها لك لأنني اعرف يقينا   بأن صوتي من اكثر الاصوات المسموعة والمراقبة من قبل اجهزتكم الأمنية . فخائن وملعون ايا كان من يمتنع عن إيصال رسالتي اليك.
فيا جلالة الملك موقفك الرجولي والبطولي من الأقصى سيتم التلاعب بمضامينه وتحريفه ، لإبعاد الفرحة الوطنية الغائبة عن قلوبنا منذ سنين ،ولافشال مساعيك لتعميق الهوة بينك وبين شعبك . اللهم اني بلغت ،اللهم فاشهد.(صحيفة المجهر الإخبارية)
تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق