“التعاون الإسلامي” وعُمان تدينان هجوما استهدف حاجزا أمنيا في سيناء

المجهر نيوز

جدة / الأناضول

أدانت منظمة التعاون الإسلامي ومسقط هجوم إرهابيا استهدف أحد الارتكازات الأمنية بسيناء (شمال شرق)، السبت، وأسفر عن مقتل وإصابة 15 عسكريا.

وأكدت المنظمة، في بيان، اليوم، تضامنها ووقوفها إلى جانب القاهرة في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها.

وأعرب الأمين العام للمنظمة، يوسف بن أحمد العثيمين، عن تعازيه لأسر الضحايا وللحكومة المصرية.

وجدّد العثيمين موقف المنظمة الذي يدين الإرهاب بجميع أشكاله وصوره.

كما أدانت سلطنة عمان، اليوم الأحد، الهجوم الإرهابي، معربة عن تعازيها لأهالي الضحايا.

وأكدت الخارجية العمانية، في بيان، تضامن بلادها مع مصر في مواجهة الإرهاب.

وأمس السبت، أعلن الجيش المصري مقتل وإصابة 15 عسكريا بينهم ضابط، والقضاء على 7 مسلحين، إثر تبادل لإطلاق النار عقب هجوم استهدف حاجزا أمنيا شمال سيناء، تبناه تنظيم داعش الإرهابي.

ومنذ فبراير/شباط 2018، يخوض الجيش عملية عسكرية متواصلة بمختلف أنحاء البلاد، ضد تنظيمات مسلحة ويطلق الجيش أبرزها جماعة “ولاية سيناء”، التي بايعت “داعش” أواخر 2014.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق