الطاقة النيابية تشيد بدور الفوسفات كداعم مهم للاقتصاد الوطني

الشركة تحقق صافي بقيمة 5ر47 مليون دينار للعام 2018

المجهر نيوز

عمان

اطلعت لجنة الطاقة النيابية برئاسة النائب هيثم زيادين خلال زيارتها اليوم الاربعاء، شركة مناجم الفوسفات الاردنية على واقع الشركة والانجازات التي حققتها .
واستعمت اللجنة خلال الزيارة لعرض قدمه رئيس مجلس ادارة الشركة الدكتور محمد الذنيبات حول واقع الشركة والتحديات التي مرت بها خلال السنوات القليلة الماضية، وابرز التحديات التي تواجهها والخطط المستقبلية لها .
واكد النائب زيادين حرص اللجنة وانطلاقا من واجبها الرقابي والتشريعي على دعم كل المؤسسات الوطنية وبخاصة الصناعية والانتاجية منها، وازالة كل التحديات والعقبات امامها وبشكل خاص مدخلات الانتاج المتعلقة بالطاقة كالكهرباء والمياه .
وقال ان الاردن ورغم ما حققه من انجازات، الا ان قطاع الطاقة ما زال يشكل تحديا كبيرا للكثير من القطاعات الصناعية في الاردن، ما يستدعي وضع الحلول الناجعة .

واشاد رئيس واعضاء اللجنة بالانجازات الكبيرة التي حققتها شركة مناجم الفوسفات الاردنية كاحدى المؤسسات الوطنية الرائدة، والانتقال من حالة الخسارة الى الربح، و استعادة دورها كداعم مهم للاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي ومشغل كبير للايدي العاملة الاردنية.
كما ثمن رئيس واعضاء اللجنة النيابية المساهمات الكبيرة للشركة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، وتحملها للكثير من الاعباء الاضافية تحقيقا للالتزامات الادبية والاخلاقية للشركة و انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية لها، في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الكبيرة التي تواجه الاردن.
واكد النائب زيادين ان لجنة الطاقة النيابية ستقف داعما للشركة في مطالبها لتخفيض كلف الطاقة التي تتحملها، مبينا ان اللجنة قدمت العديد من المقترحات للحكومة لتخفيف كلف الطاقة على القطاع الصناعي والانتاجي، من خلال تقديم سعر تفضيلي للطاقة للقطاع الصناعي الوطني لمساعدته وتمكينه من الاستمرار والمنافسة في السوق .
من جانبهم، اعرب اعضاء اللجنة عن تفقديرهم للانجازات التي حققتها الشركة في السنوات القليلة الماضية، مشيدين بالاجراءات الهادفة لمجلس ادارة الشركة في ضبط النفقات، وتحسين الانتاج واعادة الالق للشركة، ونقل بعض الكوادر الادارية للميدان.
كما دعوا الشركة الى الاستمرار في مسؤوليتها الاجتماعية والمساهمة قدر الامكان في التخفيف من البطالة، ودعم المجتمعات المحلية وبخاصة في المناطق النائية، فيما دعوا الى فتح المزيد من الاستثمارات لتوفير فرص عمل للاردنيين ودعم الاقتصاد الوطني، والعمل على تدريب المهندسين الجدد في مواقع عمل الشركة .
وكان رئيس مجلس ادارة شركة مناجم الفوسفات محمد الذنيبات، قد عرض للانجازات التي تمكنت الشركة من تحقيقها خلال السنوات القليلة الماصية، مبينا ان الارباح الصافية الاولية للشركة والتي تم الافصاح عنها، بلغت 5ر47 مليون دينار، بعد ان وصلت خسائر الشركة في عام 2016 الى 1ر90 مليون دينار، و 7ر46 مليون دينار عام 2017 .
وبين الدكتور الذنيبات ان حجم النمو في ارباح الشركة الاجمالي بلغ 2ر94 مليون دينار عن العام 2018 وبنسبة نمو بلغت 202 بالمائة، مقارنة بعام 2017.
وحول دور الشركة في دعم النشاط الاقتصادي والمسؤولية الاجتماعية، بين الدكتور الذنيبات، ان الشركة تساهم في تشغيل قطاع النفل البري في المملكة بنحو 60 مليون دينار سنويا، فيما تساهم في تقليل البطالة بعد ان قامت الشركة في اوقات سابقة بتشغيل نحو 1000 موظف فوق حاجتها بتكلفة سنوية تقدر بنحو 30 مليون دينار.
كما تعمل الشركة على دعم الصناعات المحلي من خلال تقديم سعر منخفض لمشترياتهم من الاسمدة الكيماوية والمنتجات الاخرى بما لا يقل عن 250 الف دينار سنويا، وكذلك تشغيل القطاع الصحي عبر شمول جميع العاملين وعائلاتهم والمتقاعدين بمظلة التامين الصحي والتي تقدر تكلفته النسوية بنحو 11 مليون دينار.
وبين الدكتور الذنيبات ان الشركة اتاحت الكثير من فرص العمل لابناء المنطقة في مناطق تعدين الفوسفات وفي العقبة من خلال توطين الصناعة باقامة المشاريع مثل شركة الاسمدة اليابانية الاردنية في العقبة، والشركة الهندية الاردنية للكيماويات، والشركة الاردنية الهندية للاسمدة في الشيدية، بالاضافى الى مشاريع اخرى سيتم اقامتها في نفس المنطقة.
وقال ان الشركة عملت على دعم ميزان المدفوعات بالعملة الاجنبية والتي بلغت لعام 2018 حوالي 3ر1 بليون دولار ، بالاضافة الى دعم الخزينة الاردنية والمؤسسات العامة الحكومية، حيث بلغت مدفوعات الشركة من عوائد التعدين والضرائب والخدمات في عام 2018 حوالي101 مليون دينار.
وحول ابرز التحديات التي تواجه الشركة، اكد الدكتور الذنيبات انها تتمثل في زيادة العمالة المستخدمة عن المستوى الطبيعي للصناعة والتعدين، وارتفاع كلف الطاقة ” الكهرباء والمحروةقات”، والمياه، وارتفاع كلف نقل الفوسفات، بالاضافة الى تحملها مبلغ 6ر3 مليون دينار بعد توقف سكة حديد العقبة والاعتماد في النقل على الشاحنات.
وبين ان الشركة عملت خلال العامين الاخيرين على ضبط النفقات بالقدر المستطاع، وبما لا يؤثر على الانتاج ونوعيته، حيث بلغت قيمة ضبط النفقات حوالي 6ر42 مليون دينار للعام 2018 و 9ر16 مليون دينار للعام 2017.
و قال الدكتور الذنيبات ان الشركة وقعت اتفاقية مع احدى الشركات الهندية لاقامة مصنع فلورايد الالمنيوم في الشيدية براس مال بلغ 25 مليون دينار، حيث سيوفر المصنع نحو 60 فرصة عمل، مبينا ان الشركة ستوقع في شهر اذار المقبل اتفاقية مع شركة مسيتسوبيشي اليايانية لاقامة مصنع للفوسفات الاصفر في منطقة الابيض بحيث يوفر المصنع الجديد عدد اخر من فرص العمل.
و كشف عن مباحثات تجريها الشركة مع مستثمرين اردنيين بالشراكة مع مستثمرين اجانب لانشاء مصنع ثالث لحامض الفوسفوريك في الشيدية، متوقعا المباشرة في انشاء المصنع العام المقبل بعد توقيع الاتفاقية هذا العام.
واكد الدكتور الذنيبات تقديره لجهود العاملين في الشركة والدور الايجابي لنقابة العاملين في الفوسفات، ميينا التزام الشركة بعدم المساس بحقوق العاملين فيها .

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق