نجل سلمان العودة يعلن غياب والده عن محاكمة سرية طالبت بإعدامه

المجهر نيوز

واشنطن / الأناضول: قال عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي البارز سلمان العودة، إن جلسة سرية انعقدت، الأربعاء، لمحاكمة والده دون حضوره، وطالبت بـ”قتله تعزيرًا (إعدامه)”.

جاء ذلك في تغريدة على موقع “تويتر” عبر الحساب الشخصي لعبد الله العودة، وهو باحث في جامعة غورغتاون الأمريكية.

وأوضح العودة: “اليوم انعقدت جلسة سرية في محاكمة الوالد الشيخ سلمان العودة، والتي لم يُحضِروا الوالد لها هذه المرة”.

وتابع: “قد أكّد فيها النائب العام (سعود المعجب) طلبه السابق بالقتل تعزيراً للوالد بتهم فضفاضة تتعلق بتغريدات على تويتر ونشاطه العلمي والثقافي”.

واختتم نجل الداعية الإسلامي حديثه بدعاء “أسأل الله له الفرج ولكل المعتقلين والمعتقلات تعسفيا”.

وحتى الساعة 21.00 تغ، لم تعقب السلطات السعودية على ما ذكره نجل العودة.

ونشر عبد الله العودة مقالا في 13 فبراير/شباط الماضي في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أكد فيه أن السلطات السعودية مُقدِمة على إعدام والده، داعيا العالم للوقوف إلى جانبه ضد “سلطة خدعت العالم بدعوى أنها إصلاحية”.

وسلمان العودة (61 عاما) داعية سعودي بارز، أوقفته سلطات بلاده في سبتمبر/أيلول 2017، ضمن حملة توقيفات شملت عددا من العلماء والكتاب، إثر اتهامه بعدة تهم ينفيها أبرزها “الإخلال بالنظام العام، والتحريض ضد الحاكم”.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، انطلقت محاكمة العودة أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، وطالبت النيابة السعودية باستصدار حكم بالإعدام ضده بتهم تتعلق بـ”الإرهاب”، وفق ما ذكر نجله عبد الله وتقارير صحفية آنذاك.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق