الإشادة تنهال على مانشستر يونايتد بعد معجزة باريس

المجهر نيوز

لندن ـ  (د ب أ)- لم يكن هناك أي تقصير في إنجلترا في الإشادة بفريق مانشستر يونايتد بعدما تمكن من عبور دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تغلبه على مضيفه باريس سان جيرمان 3 / 1 في مباراة الإياب التي جمعتهما أمس الأربعاء.

وجاء عنوان صحيفتي “ديلي تليجراف” و”ديلي ميل” اليوم الخميس “معجزة في باريس″، بينما كتبت صحيفة “ميرور” البريطانية “مارك دي تريومف” في إشارة إلى هدف ماركوس راشفورد الحاسم الذي أهدى مانشستر يونايتد بطاقة التأهل لدور الثانية بعدما عوض هزيمته 2 / صفر في مباراة الذهاب، ليصعد الفريق الإنجليزي إلى الدور التالي مستفيدا من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين بعدما تعادلا 3/3 في مجموع المباراتين.

ونشرت صحيفة “ذا جارديان” صورة لراشفورد يحتفل مع زملائه بالفريق تحت عنوان ” مانشستر المذهل يهزم باريس سان جيرمان” ، ووصفت صحيفة “ذا تايمز″ الفوز بـ”انتصار مانشستر يونايتد المجيد” .

ضغط مانشستر يونايتد ليتمكن من عبور هذا الدور مستغلا قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين ، ومن تسديدة قوية من ديوجو دالوت حولها مدافع باريس سان جيرمان بريسنال كيمبيمبي إلى ركلة ركنية.

وقبل تنفيذها، تشاور الحكم دامير إسكومنيا مع حكم الفيديو المساعد (فار) قبل أن يشاهد الإعادة.

وبعد عدة دقائق، قرر منح مانشستر يونايتد ركلة جزاء حيث لمست الكرة يد كيمبيمبي وهي ركلة الجزاء التي سددها راشفورد داخل مرمى جيانلويجي بوفون ليصعد بمانشستر يونايتد إلى دور الثمانية.

هذا الفوز أكد مواصلة التحول المذهل لفريق مانشستر يونايتد تحت قيادة المدير الفني المؤقت أولي جونا سولشاير ، الذي لم يخسر إلا مباراة وحيدة في 17 مباراة قاد فيها الفريق منذ توليه المسؤولية في كانون أول/ديسمبر الماضي.

وتتزايد الأصوات التي تدعو حصول المدرب النرويجي على الوظيفة بشكل دائم كما حصل على موافقة من الصحف.

وطالبت “اي سبورت” بمنح سولشاير الوظيفة حيث ذكرت “أعطوا أولي الوظيفة الآن”، فيما ذكرت صحيفة “مترو” “إنه وقت أولي”.

وعرض سولشاير صورة في غرفة خلع الملابس بعد المباراة مع السير أليكس فيرجسون، المدير الفني السابق للفريق، وإيرك كانتونا، نجم الفريق الأسبق، والذي وصف هذا الفوز بـ”ليلة عظيمة” عبر تطبيق “انستجرام” على الانترنت.

ونشر أنتوني مارتيال، جناح مانشستر يونايتد المصاب، مقطع فيديو، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهو يحتفل بعد مشاهدة ركلة جزاء راشفورد، بينما نشر باتريس إيفرا مدافع الفريق السابق، مقطع فيديو له مع بول بوجبا، الموقوف، وهما يحتفلان في الملعب.

كما اتجه العديد من أساطير الفريق لموقع التواصل الاجتماعي على الانترنت “تويتر” لتوجيه التهنئة”.

وقال ريو فيرديناند :” الجبال موجودة لتسلقها….. صحيح أولي!”، فيما ادعى أندي كول :” نحن مانشستر يونايتد ..فلتؤمنوا بذلك دائما”.

وأضاف واين روني، هداف مانشستر يونايتد التاريخي :”أداء رائع من الفريق ويالها من ركلة جزاء ماركوس راشفورد”.

الفوز جعل مانشستر يونايتد أول فريق في دوري أبطال أوروبا أو كأس أوروبا يتمكن من تحويل خسارته على أرضه ذهابا بهدفين أو أكثر، وكان لدى الرجل الذي استطاع أن يقود فريقه لهذا شرحا بسيطا.

وقال سولشاير :” إنه هذا النادي، هذا ما نفعله، هذا مانشستر يونايتد”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق